(محدث) حجاوي يسلّم آليات للتعامل مع النفايات الصلبة إلى مجالس الخدمات المشتركة بقيمة 5 ملايين شيقل

  ويبحث مع القنصل البلجيكي العام استمرار الدعم المقدم لقطاع الحكم المحلي   رام الله 12-6-2024 وفا- سلّم وزير الحكم المحلي سامي حجاوي، اليوم الأربعاء، آليات للتعامل مع النفايات الصلبة لصالح عدد من مجالس الخدمات المشتركة في المحافظات الشمالية، بقيمة 5 ملايين شيقل، ضمن مشروع تحسين نظام الجمع والترحيل في فلسطين. وشملت المجالس المستفيدة في المرحلة الحالية وفق بيان صادر عن الوزارة، مجلس الخدمات المشترك لإدارة النفايات الصلبة في محافظتي جنين وطوباس- زهرة الفنجان، ومجلس الخدمات المشترك لإدارة النفايات الصلبة لمحافظتي الخليل وبيت لحم- المنيا، ومجلس الخدمات المشترك لإدارة النفايات الصلبة لمحافظة نابلس، ومجلس الخدمات المشترك لإدارة النفايات الصلبة شمال شرق وجنوب شرق القدس. وأكد حجاوي أن توفير وتزويد هذه الآليات للمجالس المشتركة، يأتي في إطار المساعي والجهود التي تبذلها الوزارة لتمكين تلك المجالس وتعزيز قدراتها على أداء مهامها، في ظل تزايد الحاجة إلى تطوير الأسطول الخاص بنظام جمع النفايات ونقلها وترحيلها، نظرا إلى أهمية ذلك في توفير بيئة صحية وآمنة للمواطنين. وأشاد حجاوي بالدعم الذي تقدمه الحكومة اليابانية إلى فلسطين وإلى قطاع الحكم المحلي، وتحديدا دعم الجهود والمساعي الخاصة بالتغلب على التحديات المتعلقة بالنفايات الصلبة، وكيفية تحويل تلك التحديات إلى فرص استثمارية لاحقا.   كما بحث وزير الحكم المحلي سامي حجاوي، مع القنصل البلجيكي العام في القدس ويلفريد بيفر، استمرار الدعم المقدم لقطاع الحكم المحلي خاصة في مجالات دعم المشاريع التنموية والخدماتية والبيئية، وبرامج تعزيز القدرات وغيرها من المجالات. وأكد حجاوي خلال اللقاء الذي عقد بمقر الوزارة، أن التحديات التي تواجه قطاع الحكم المحلي كبيرة نظرا لاستمرار العدوان الاسرائيلي على قطاع غزة والضفة الغربية، وتداعياته الكبيرة على مختلف القطاعات، ما يتطلب عملا كبيرا ودعما ماليا اغاثيا عاجلا من جميع الشركاء المانحين، لتمكين البلديات من مواصلة تقديم الخدمات الاساسية للمواطنين. وأشار إلى تنفيذ الوزارة العديد من المشاريع التطويرية في المناطق المصنفة “ج” بالضفة الغربية، وإعدادها للعديد من الخطط والبرامج الخاصة بتنفيذ مزيد منها. بدوره، أكد القنصل البلجيكي استمرار دعم بلاده للشعب الفلسطيني في شتى المجالات الحيوية، خاصة فيما يتعلق بالعمل على توفير الاحتياجات الأساسية من الخدمات، إلى جانب الاستمرار في دعم قطاع الحكم المحلي بكافة مكوناته. ــــ ي.ط