مدريد تستضيف القمة الثامنة الإسبانية – التركية لتعزيز العلاقات التجارية والاقتصادية

مدريد تستضيف القمة الثامنة الإسبانية – التركية لتعزيز العلاقات التجارية والاقتصاديةمدريد – 13 – 6 (كونا) — تستضيف إسبانيا اليوم الخميس القمة الثامنة الإسبانية – التركية برئاسة الرئيس التركي رجب طيب أرودغان ورئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز بهدف تعميق العلاقات السياسية وتعزيز التعاون في المجالات الاقتصادية والتجارية الاستثمارية.واستهل الرئيس التركي زيارته إلى إسبانيا أمس الأربعاء بلقاء الملك الإسباني فيليبي السادس علما بأنها زيارته الأولى بعد اعلان إسبانيا اعترافها رسميا بالدولة الفلسطينية في 28 مايو الماضي.وقالت مصادر رسمية ان الزعيمين سيفتتحان قبل انطلاق أعمال القمة منتدى الأعمال الذي سيشارك فيه رجال الأعمال الاسبان والأتراك لبحث فرص الاستثمار في 11 قطاعا منها قطاعات الطاقة المتجددة والبيئة والخدمات اللوجستية والصحة وصناعة السيارات.ومن المقرر ان يعقد الطرفان بعد ذلك اجتماعا ثنائيا في قصر (لا مونكلوا) الرئاسي الذي سيحتضن اجتماعات وزارية تقام بالتزامن قبل توقيع الطرفين 15 اتفاقية ثنائية بين الوزارات والمؤسسات الحكومية في المجالات الاقتصادية والتجارية والرياضية والثقافية.ومن المتوقع ان يتطرق الطرفان إلى مسألة الاعتراف بدولة فلسطين وتطورات الحرب في غزة وحشد الدعم الدولي للاعتراف بالدولة الفلسطينية وتنفيذ حل الدولتين لإحلال السلام في المنطقة.وتعقد القمة الثنائية بالتناوب بين العاصمتين (مدريد) و(انقرة) التي استضافت القمة الأخيرة عام 2021 التي وقع فيها خمس اتفاقيات تشمل الطاقة المتجددة والمياه والرياضة والعلوم والتعاون في مكافحة الكوارث الطبيعية.واستضافت إسبانيا القمة في 2018 بين رئيس وزراء إسبانيا السابق ماريانو راخوي ورئيس الوزراء التركي آنذاك بن علي يلدريم.وتعد إسبانيا إحدى الدول الأوروبية التي تتمتع بأفضل العلاقات مع تركيا وأحد شركائها التجاريين الرئيسيين فهي الوجهة السادسة للصادرات التركية عالميا والثالثة في الاتحاد الأوروبي بعد ألمانيا وإيطاليا بما يقارب 10 مليارات دولار في عام 2022 فيما تعد كذلك المورد العاشر لتركيا والرابع من الاتحاد الأوروبي. (النهاية)ه ن د / ش م ع