مدير منطقة الشرق الأوسط بالخارجية الهولندية لـ”قنا”: زيارة سمو الأمير تأتي في توقيت بالغ الأهمية

أمستردام في 24 يونيو /قنا/ أكد سعادة السيد مارك جيريتسن مدير منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في وزارة الخارجية بمملكة هولندا، أن زيارة حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، إلى هولندا تعد مهمة جدا وتأتي في وقتها المناسب، مضيفا أن البلدين يتمتعان بشراكة حقيقية في مجالات التجارة والطاقة والسياحة والعديد من المجالات الأخرى.

وقال سعادته في حوار مع وكالة الأنباء القطرية “قنا” إن زيارة سمو الأمير تؤكد على حسن العلاقات الثنائية الممتازة التي تربط بين البلدين، موضحا أنها تأتي في توقيت بالغ الأهمية، حيث إن “منطقتينا، أوروبا والشرق الأوسط، تعيشان في خضم اضطرابات جيوسياسية”، مؤكدا في الوقت نفسه أهمية تعزيز العلاقة بين البلدين، “وأن نعمل معا على نحو وثيق”.

كما أكد سعادة السيد مارك جيريتسن، أن قطر تلعب دورا هاما للغاية على سبيل المثال، عندما يتعلق الأمر بالوضع في قطاع غزة، كما أنها لعبت دورا مهما للغاية أيضا في السنوات القليلة الماضية في أفغانستان وفي مكافحة الإرهاب، وهذه قضايا مهمة جدا أيضا بالنسبة لهولندا، مشيرا إلى أن هناك العديد من القضايا التي تحتاج إلى تبادل وجهات النظر بين حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، ودولة السيد مارك روته رئيس وزراء مملكة هولندا.

وفيما يتعلق بالتعاون السياسي بين البلدين، قال سعادته إن قطر وهولندا تسعيان لبناء جسور التواصل، مشيرا إلى أننا “نبذل قصارى جهدنا لتعزيز التعاون الدولي وتحقيق السلام”، وذلك من خلال تقوية العلاقات الثنائية بين البلدين وتعزيز التعاون السياسي.

ولفت سعادته إلى زيارة دولة رئيس وزراء هولندا إلى الدوحة، آواخر العام الماضي، ومباحثاته مع سمو أمير البلاد المفدى وتبادل وجهات النظر على جميع المستويات بشكل ممتاز، مشيرا إلى التواصل الدائم بين الجانبين.

وحول تطور العلاقات بين قطر وهولندا، أكد سعادته أن هناك عملا وثيقا في مجالي السياسة والتجارة، و”يمكننا أيضا العمل بشكل أكبر في مجالات الاستثمارات، وتبادل الطلاب، والمساعدات الإنسانية، والعديد من المجالات الأخرى”، معربا عن امتنانه لما تقدمه قطر من أجل هولندا في السنوات الماضية، على سبيل المثال، عندما يتعلق الأمر بأفغانستان، والعديد من المجالات الأخرى.

من ناحية أخرى، أكد أن قطر تطورت بالفعل منذ سنوات عديدة لتصبح مركزا رئيسيا للعديد من المجالات، لافتا إلى أنها أصبحت مركزا رئيسيا للأعمال التجارية، بالإضافة إلى دورها المركزي في مجالي الإعلام والرياضة، فضلا عن العديد من المجالات الأخرى، مضيفا أن قطر لديها سياسة خارجية بناءة يمكنها بناء الجسور.

وفي ختام حواره مع وكالة الأنباء القطرية “قنا”، قال سعادة السيد مارك جيريتسن مدير منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في وزارة الخارجية بمملكة هولندا، إن هناك الكثير من الإمكانيات للقيام بالمزيد، وإجراء اتصالات على جميع المستويات والأصعدة بين قطر وهولندا.