مرصد حقوقي يوثق إعدام الجيش الإسرائيلي 13 طفلا فلسطينيا في مستشفى الشفاء ومحيطه

جنيف في 27 مارس /قنا/ كشف المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان، اليوم، عن توثيقه إعدام الجيش الإسرائيلي 13 طفلا فلسطينيا في عمليات إطلاق نار مباشر على مجمع الشفاء الطبي ومحيطه في مدينة غزة، في انتهاك صارخ لقواعد القانون الدولي.

وأوضح المرصد، في بيان، أن الجيش الإسرائيلي ارتكب وما يزال يرتكب جرائم مروعة بشكل منهجي خلال عملياته العسكرية منذ أكثر من أسبوع داخل مستشفى الشفاء ومحيطه، مشيرا إلى أن ذلك يأتي في سياق جرائم القتل التي يرتكبها الكيان الإسرائيلي تنفيذا لجريمة الإبادة الجماعية بحق الشعب الفلسطيني في قطاع غزة منذ أكثر من خمسة أشهر.

وأضاف أن فريقه الميداني تلقى إفادات وشهادات متطابقة بشأن جرائم إعدام وقتل بحق أطفال فلسطينيين تتراوح أعمارهم بين 4 و16 عاما، بعضهم أثناء محاصرتهم مع عوائلهم داخل منازلهم، وآخرين خلال محاولتهم النزوح في مسارات حددها الجيش الإسرائيلي مسبقا، داعيا مقرر الأمم المتحدة الخاص المعني بالإعدامات التعسفية أو خارج نطاق القانون والقضاء إلى التحرك العاجل للتحقيق والتوثيق فيما ترتكبه القوات الإسرائيلية من عمليات قتل في مجمع الشفاء ومحيطه، والدفع لاتخاذ إجراءات فاعلة تفضي إلى مساءلة مرتكبي هذه الجرائم ومن أصدر الأوامر بشأنها.

وكان الجيش الإسرائيلي قد بدأ يوم 18 مارس الجاري عملية عسكرية شاملة حول بموجبها مجمع الشفاء الطبي إلى ثكنة عسكرية، والمنطقة المحيطة والشوارع المؤدية إليه إلى منطقة عسكرية وساحة حرب في ظل قصف جوي ومدفعي وإطلاق نار من المسيرات على مدار الساعة.