مسؤولة كويتية تؤكد أهمية تنسيق الجهود الدولية لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب

مسؤولة كويتية تؤكد أهمية تنسيق الجهود الدولية لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهابمن خالد الشمريالرياض – 15 – 5 (كونا) — أكدت رئيس وحدة التحريات المالية الكويتية بالتكليف هنادي بوحيمد اليوم الأربعاء أهمية تنسيق الجهود الدولية وتعزيز التعاون ما بين الأجهزة المختلفة المعنية بمكافحة غسل الأموال وتمويل الارهاب.وقالت بوحيمد في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) خلال مشاركتها في أعمال الملتقى العربي لهيئات مكافحة الفساد ووحدات التحريات المالية إن “مشاركتنا في الملتقى تأتي من حرصنا على المشاركة وتبادل الخبرات مع المختصين بهذا المجال بشأن جرائم مكافحة غسل الاموال وتمويل الإرهاب”.وأفادت بأنها ستشارك غدا الخميس في جلسة حوارية بالملتقى تعنى بتسليط الضوء على تشجيع التعاون بين القطاعين الخاص والحكومي والاستفادة بصورة فعالة من نقاط القوة في القطاعين والآليات التي يمكن استخدامها لتعزيز التواصل ومشاركة المعلومات بين الوكالات الحكومية متمنيه للملتقى تحقيق الأهداف المرسومة له.وأعربت عن شكرها وتقديرها للمملكة العربية السعودية وولي العهد رئيس مجلس الوزراء السعودية الأمير محمد بن سلمان على رعايته لهذا الملتقى والاستضافة من رئاسة أمن الدولة وهيئة الرقابة ومكافحة الفساد بالمملكة.من جانبه قال رئيس جهاز أمن الدولة السعودي عبدالعزيز الهويريني إن أنشطة غسل الأموال وتمويل الإرهاب تتطلب المزيد من التعاون الدولي لما تشكله من خطر على الاستقرار الدولي وسلامة الأوضاع الأمنية والاقتصادية.وأشاد الهويريني في كلمة بافتتاح الملتقى بالجهود التي قامت بها المملكة في مكافحة هذه المخاطر من خلال تشريعات وسياسات رقابية وتبادل المعلومات والخبرات مع الدول والمنظمات الدولية.بدوره أكد رئيس هيئة الرقابة ومكافحة الفساد (نزاهة) السعودي مازن الكهموس في كلمة مماثلة التزام السعودية بتحقيق رؤية (المملكة 2030) وتحويلها إلى “نموذج ناجح” في مكافحة الفساد مشددا على أهمية تعزيز الجهود المحلية والدولية في هذا الصدد.ونوه بدور الملتقى في تعزيز التعاون المحلي وتبادل الخبرات بين الجهات القانونية المعنية بمكافحة الفساد ووحدات التحريات المالية مع تطبيق المعايير والممارسات الدولية ذات الصلة.وأعرب الكهموس عن أمله في أن تكون الجهود المبذولة بهذا الملتقى مثالا يحتذى به على المستوى الدولي وأن يكون نموذجا فعالا لتعزيز التنسيق بين الجهود الوطنية والتحديات المرتبطة بالتعاون الإقليمي والدولي.ورحب بالجهود التي يبذلها خبراء الدول العربية والمنظمات الدولية المشاركة في الملتقى لوضع نموذج إرشادي لعقد اتفاقيات أو مذكرات تفاهم بهدف تعزيز التعاون المحلي وتبادل الخبرات بين الجهات القانونية المعنية بمكافحة الفساد ووحدات التحريات المالية.ويشارك في الملتقى العربي لهيئات مكافحة الفساد ووحدات التحريات المالية الذي انطلق في الرياض اليوم رئيس الهيئة العامة لمكافحة الفساد الكويتية (نزاهة) عبدالعزيز الإبراهيم ورئيس وحدة التحريات المالية بالتكليف هنادي بوحيمد. (النهاية)خ ن ش / ر س