مسؤول أممي: صور الموت في مخيم النصيرات تثبت أن كل يوم تستمر فيه حرب غزة تصبح “أكثر فظاعة”

مسؤول أممي: صور الموت في مخيم النصيرات تثبت أن كل يوم تستمر فيه حرب غزة تصبح “أكثر فظاعة”نيويورك – 9 – 6 (كونا) — قال وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية مارتن غريفيث اليوم الأحد إن صور الموت والدمار التي أعقبت العملية العسكرية للاحتلال الإسرائيلي في مخيم النصيرات للاجئين في غزة تثبت أن كل يوم تستمر فيه هذه الحرب “تصبح أكثر فظاعة”.وأضاف غريفيث في حسابه الرسمي على موقع (إكس) أنه “عندما نرى الجثث المكفنة على الأرض نتذكر أنه لا يوجد مكان آمن في غزة وعندما نرى الجرحى الملطخين بالدماء وهم يعالجون على أرضيات المشافي نتذكر أن الرعاية الصحية في غزة على شفا الانهيار”.وأكد أن مخيم النصيرات للاجئين يمثل “مركزا للصدمة العنيفة التي لا يزال المدنيون في غزة يعانون منها”.وشدد غريفيث الذي يتولى أيضا منصب منسق الأمم المتحدة للإغاثة في حالات الطوارئ على ضرورة حماية جميع المدنيين وعلى وجوب أن ينتهي “هذا العذاب الجماعي” فورا.وأعلنت السلطات الصحية في قطاع غزة في وقت سابق من اليوم ارتفاع حصيلة ضحايا المجزرة التي ارتكبها الاحتلال الإسرائيلي يوم أمس السبت في مخيم النصيرات وسط القطاع إلى 274 شهيدا و698 مصابا منها حالات حرجة. (النهاية)ع س ت / م ع ح ع