مسؤول صحي: الكويت من أقل دول العالم انتشارا للعدوى داخل المرافق والمنشآت الصحية

مسؤول صحي: الكويت من أقل دول العالم انتشارا للعدوى داخل المرافق والمنشآت الصحيةالكويت – 5 – 5 (كونا) –- أعلن مدير إدارة منع العدوى الدكتور أحمد المطوع أن الكويت من أقل دول العالم انتشارا للعدوى داخل غرف العناية المركزة للأطفال والأطفال الخدج وتحتل مرتبة متقدمة في مكافحة انتشار العدوى وتحقق نسبا عالية في منعها داخل المرافق والمنشآت الصحية.وقال الدكتور المطوع في كلمته خلال تدشين الحملة السنوية للاهتمام بنظافة الأيدي بعنوان (المعرفة هي خط الدفاع الأول) اليوم الأحد بمقر إدارة منع العدوى في منطقة الصباح الطبية التخصصية إن الحملة تهدف إلى التوعية وترسيخ الوعي الصحي بأهمية نظافة الأيدي وتعزيز المهارات والخبرات الهادفة للارتقاء بالخدمات الصحية والوقاية من العدوى المصاحبة للرعاية الصحية.ونوه المطوع بأهمية البرنامج الوطني لمكافحة انتشار العدوى والحملات التوعوية المتكررة التي تحرص إدارة منع العدوى على تنظيمها بشكل سنوي منذ عام 2005 لمواكبة فعاليات منظمة الصحة العالمية وبرامج سلامة المرضى التي تقام في شهر مايو من كل عام.وأشار إلى استمرار فعاليات الحملة على أمد الشهر من خلال تنظيم العديد من الأنشطة والفعاليات التوعوية في المستشفيات والمراكز الصحية كافة حيث تقوم فرق منع العدوى بعمل ركن توعية يتم فيه توعية أفراد الفريق الصحي والمرضى والمراجعين بأهمية نظافة الأيدي ودورها في الوقاية من العدوى مع توزيع نشرات توعوية وهدايا رمزية للمشاركين.ولفت إلى تنظيم العديد من المحاضرات وورش العمل لتدريب بعض الفرق الطبية على مفاهيم وسياسات وإجراءات نظافة الأيدي ليكونوا ملتزمين بها إضافة إلى تقديم ورش عمل مخصصة للطواقم الصحية في القطاع الأهلي.من جانبها أشارت رئيس قسم منع العدوى الدكتورة خلود الفضالي في تصريح مماثل إلى تنظيم 19 محاضرة في منشآت صحية والمستشفيات العامة وغيرها من المراكز بهدف التوعية لجميع الطواقم الطبية.ونوهت بتنظيم تدريبات عملية للطواقم الطبية في مواقع العمل في جميع المستشفيات والمراكز التخصصية وإقامة العديد من المحاضرات التوعوية للأقسام الإكلينيكية وغير الاكلينيكية إلى جانب عمل بوث توعوي للطواقم الطبية والعامة في جميع المستشفيات والمراكز التابعة لوزارة الصحة.(النهاية)م ر ف / ل ف