مستشار الأمن القومي الأمريكي: نجري محادثات “بناءة” مع دول عربية حول مستقبل غزة

مستشار الأمن القومي الأمريكي: نجري محادثات “بناءة” مع دول عربية حول مستقبل غزةواشنطن – 13 – 5 (كونا) — أعلن مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان اليوم الإثنين أن بلاده تجري محادثات “بناءة” مع دول عربية حول مستقبل غزة بعد انتهاء الحرب التي يشنها الاحتلال الإسرائيلي في القطاع المحاصر منذ السابع من أكتوبر الماضي.وقال سوليفان للصحفيين في البيت الأبيض “إننا نجري في الواقع محادثات بناءة مع الدول العربية حول هذا الموضوع لكن ما يريدون رؤيته هو أفق سياسي”.وأضاف “إنهم يريدون إجابة على الشكل الذي سيبدو عليه المستقبل الطويل للشعب الفلسطيني زنحن نتحدث معهم (دول عربية) عنه وهذا شيء نتحدث عنه مع الحكومة الإسرائيلية أيضا”.وأدت حرب الاحتلال الاسرائيلي على غزة حتى الآن إلى استشهاد أكثر من 35 ألف فلسطيني معظمهم من النساء والأطفال حسب وزارة الصحة المحلية.من جهة أخرى شددت المتحدثة باسم البيت الأبيض كارين جون بيير على معارضة الإدارة الأمريكية لمشروع قانون يجري العمل عليه في مجلس النواب الأمريكي من قبل الجمهوريين يعارض قرار الرئيس الأمريكي جو بايدن بوقف إمداد الاحتلال ببعض الأسلحة في حال قرر المضي قدما في شن عملية عسكرية برية كبيرة في مدينة رفح بقطاع غزة.وقالت المتحدثة للصحفيين في البيت الأبيض “إننا نعارض بشدة محاولات تقييد قدرة الرئيس على نشر المساعدة الأمنية الأمريكية بما يتوافق مع السياسة الخارجية الأمريكية وأهداف الأمن القومي”.وأوضحت أن “هدفنا أيضا أن نخطط لإنفاق كل سنت تم تخصيصه بما يتوافق مع الالتزامات القانونية بما في ذلك الملحق الأخير (المساعدات العسكرية لإسرائيل) للأمن القومي الذي تم إقراره” بأغلبية ساحقة في الكونغرس ووقعه بايدن.وكان بايدن قد أعلن الأسبوع الماضي خلال مقابلة مع شبكة (سي أن أن) الأمريكية أنه سيوقف شحن بعض الأسلحة إلى الاحتلال الاسرائيلي إذا قرر شن عملية عسكرية كبيرة في مدينة رفح التي تعد آخر مكان يلجأ إليه المدنيون الفلسطينيون العزل. (النهاية)ع س ج / ر ج