مستشار النمسا يبدأ حملته الانتخابية بتعهدات للحد من الهجرة وتقييد حقوق اللاجئين

مستشار النمسا يبدأ حملته الانتخابية بتعهدات للحد من الهجرة وتقييد حقوق اللاجئينفيينا – 25 – 1 (كونا) — كشفت تقارير اليوم الخميس عن أن المستشار النمساوي كارل نيهامر سيقود حملة حزبه (الشعب المحافظ) للانتخابات العامة المقبلة اعتمادا على تعهدات بالحد من الهجرة وتقييد حقوق اللاجئين.وقالت وكالة الصحافة النمساوية ان نيهامر يعتزم عرض تفاصيل خطة حملته الانتخابات للانتخابات المقررة الخريف المقبل خلال مؤتمر موسع سيعقد في مدينة فيلز غرب البلاد غدا الجمعة لحزب الشعب الذي يقود السلطة في النمسا.وأوضحت أن الموضوع الرئيسي للخطة يركز على الهجرة وسبل الحد من تدفق اللاجئين على النمسا وفرض قيود واسعة النطاق عليهم أبرزها التوقف عن صرف الاموال النقدية لطالبي اللجوء وفرض الخدمة الاجتماعية الإلزامية عليهم وربط الحصول على الفوائد الاجتماعية بالإقامة النظامية في البلاد لمدة لا تقل عن خمس سنوات. واشارت الى ان المستشار النمساوي يريد تطبيق النموذج الدنماركي “الناجح” في مسألة التعامل مع الهجرة واللاجئين ولاسيما مكافحة اساءة استخدام خدمات النظام الاجتماعي.واوضحت الوكالة ان خطة حزب الشعب الحاكم لن يمنح اللاجئين اي اموال نقدية خلال السنوات الخمس الاولى من وجودهم في النمسا بل سيتلقون مزايا عينية وقسائم مخصصة للشراء مشيرة إلى أنهم سيجبرون اثناء هذه الفترة على العمل في المراكز الاجتماعية وتقديم خدمات الزامية مقابل التمتع بامتيازات النظام الصحي والاجتماعي النمساوي.ولفتت إلى أن خطة المستشار نيهامر تتضمن كذلك فقرات أخرى اهمها تهيئة اللاجئين للانخراط في سوق العمل بدلا من البقاء دون عمل لحين حصولهم على حق اللجوء الكامل المعمول به حاليا.واضافة الى ذلك تضم الخطة بندا يدعو الى وضع اللاجئين في مراكز لجوء في دول اخرى خارج النمسا لفحص اوراقهم والتأكد من احقيتهم في الحصول على اللجوء فضلا عن تسريع اجراءات ترحيل الاشخاص المرفوضة طلبات لجوئهم وتقييد حركة طالبي اللجوء المرفوضين ومنع اختفائهم او هروبهم الى دول اخرى.وتدعو الخطة ايضا الى استقدام العمالة الماهرة من بلدان اخرى لشغل 200 ألف وظيفة تفتقر اليها النمسا ولاسيما في المجال الصحي والسياحة والخدمات وعلوم الكمبيوتر والذكاء الاصطناعي وانشاء اطار يتيح حضور دورات اللغة الالمانية بالتوازي مع العمل (مدة كل منها 20 ساعة).وعلى الصعيد الداخلي يحاول نيهامر كسب اصوات مواطنيه من خلال تقليل الضرائب وايجاد فرص عمل جديدة وتوفير السكن المناسب. (النهاية)ع م ق / ط م ا