مستعمرون يستولون على التجمع البدوي بير المسكوب في بادية القدس

  القدس 7-5-2024 وفا- استولى مستعمرون، فجر اليوم الثلاثاء، على تجمع بدوي قرب الخان الأحمر شرق مدينة القدس، وأجبروا قاطنيه على مغادرته. وقال الناشط أبو عماد الجهالين، إن مجموعة من المستعمرين اقتحموا تجمع بير المسكوب البدوي قرب الخان الأحمر، واستولوا على الخيام والمحاصيل الزراعية، وأجبروا قاطني التجمع على مغادرته. وأضاف، أن سكان التجمع البالغ عددهم سبع عائلات هم بدو من الرحل، وكانوا قد غادروا قبل فترة إلى منطقة غرب القدس، وعندما عادوا الى خيامهم تفاجأوا بوجود المستعمرين فيها ومنعوهم من الدخول إليها. وتحيط بالخان الأحمر مستوطنتا “معاليه أدوميم” و”كفار أدوميم”، وتسعى إسرائيل لتوسيعهما وتنفيذ المشروع الاستيطاني E1، الذي يقضي على خيار قيام دولة فلسطينية متواصلة جغرافيا، كما سيبتلع أجزاء واسعة من مناطق “ج” الممتدة على أكثر من 60% من مساحة الضفة. ووفقا لبيانات أصدرها مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في الأراضي الفلسطينية المحتلة (أوتشا) عام 2017، فإن 46 تجمعا بدويا ستكون معرّضة لخطر الترحيل القسري وسط الضفة الغربية. ويقع 26 تجمعا منها في محافظة القدس، ويسكنها وفقا لمكتب الأمم المتحدة 4856 بدويا يواجهون ظروفا معيشية قاسية على صعيد الخدمات الأساسية كالمياه والكهرباء، إضافة إلى صعوبة الوصول للمراكز التعليمية والصحية. وستكون تجمعات القدس البدوية التي تقع داخل نطاق ما يسمى مشروع “إي 1″ الاستعماري وعددها 13 تجمعا، على جدول الإخلاء بالإضافة إلى 12 تجمعا تقع بمحاذاة هذا المشروع الضخم الذي يعد جزءا من مخطط إسرائيل المعروف بـ”القدس الكبرى”. ــ ب.غ/ إ.ر