مشاركون بمؤتمر الطاقة النظيفة: السعودية وعمان والأردن ومصر ستكون مراكز عالمية لانتاج وتصدير الهيدروجين

مشاركون بمؤتمر الطاقة النظيفة: السعودية وعمان والأردن ومصر ستكون مراكز عالمية لانتاج وتصدير الهيدروجينالرياض – 31-1 (كونا) — توقع المتحدثون في مؤتمر الطاقة النظيفة 2024 اليوم الأربعاء أن تكون السعودية وسلطنة عمان والأردن ومصر مراكز لإنتاج وتصدير الهيدروجين عالميا في المستقبل القريب.جاء ذلك خلال جلسة حوارية ضمن فعاليات مؤتمر الطاقة النظيفة الذي بدأت أعماله اليوم في الرياض بمشاركة واسعة من خبراء محليين ودوليين وعدد من الجهات الحكومية والوكالات التي تعمل في تطوير الطاقات المتجددة.وتضمنت محاور الجلسة مناقشة التنافس بين الهيدروجين الأخضر والهيدروجين الرمادي – الأزرق وتكاليف الهيدروجين وإحياء تكنولوجيا الطاقة الشمسية المركزة والتنافس أو التكامل مع الطاقة الشمسية الكهروضوئية وغيرها من مواضيع الطاقة المتجددة.وتنوعت محاور جلسات النقاش في المؤتمر إذ تركز على تطوير مشروعات الطاقة النظيفة وإمكانية تقديم التراخيص المطلوبة والتخطيط وتوفير الخدمات اللوجستية وطرق التشغيل والصيانة القياسية.وناقش المشاركون في الجلسة الحوارية الأولى التي تركزت على أقل تكلفة كهرباء مكافئة في العالم وعلى سعر الكهرباء المكافئ في المملكة العربية السعودية و اتفاقيات شراء الطاقة والمشاريع غير المدعومة و شراء وتوريد ألواح الطاقة الشمسية والعواكس.كما ناقش المشاركون في الجلسة الثانية منافسة مقاولي الهندسة والمشتريات والبناء وتطوير المشاريع والتراخيص والتخطيط والنقل والخدمات اللوجستية والتشغيل والصيانة.وفي الجلسة الثالثة ناقش المشاركون تقنيات ألواح الطاقة الشمسية للصحراء وأهمية اختيار منتجات موثوقة للغاية عند العمل في السوق السعودية وكيفية شراء هذه المنتجات بشكل أفضل.وناقش المشاركون في الجلسة الرابعة مواضيع التخزين والهيدروجين و الطاقة الشمسية المركزة و السياسات الحكومية في قطاع الطاقة المتجددة و على الفرص التي تمتلكها المملكة لتكون مركز للابتكار لجميع تقنيات الطاقة النظيفة التي ترتبط بالطاقة الشمسية. ( النهاية)ع ش / ه س ص