مصر ترحب بمقترح عقد لقاء وزاري روسي – عربي لإحياء عملية السلام بالشرق الأوسط

مصر ترحب بمقترح عقد لقاء وزاري روسي – عربي لإحياء عملية السلام بالشرق الأوسطالقاهرة – 10 – 6 (كونا) — رحبت مصر اليوم الاثنين بالمقترح الروسي لعقد لقاء لوزراء خارجية روسيا وعدد من الدول العربية لمناقشة سبل تسوية النزاع ورفع المعاناة عن الشعب الفلسطيني فضلا عن دعم المسار السياسي وإحياء عملية السلام وفقا للمرجعيات الدولية ذات الصلة.وذكرت وزارة الخارجية المصرية في بيان ان ذلك جاء خلال لقاء وزيرها سامح شكري مع نظيره الروسي سيرغي لافروف خلال اجتماعات وزراء خارجية تجمع (البريكس) التي تعقد بمدينة (نيجني نوفجورود) الروسية اليوم وتستمر ليومين.وأضافت أن شكري استعرض خلال اللقاء الجهود المبذولة من جانب الوساطة المصرية – القطرية بهدف التوصل إلى صفقة تؤدي إلى هدنة تسمح بتبادل الأسرى والمحتجزين وإدخال المساعدات الى قطاع غزة وصولا إلى تحقيق وقف دائم لإطلاق النار وخروج القوات الإسرائيلية من القطاع.وأوضحت أن محادثات شكري ولافروف تناولت كذلك عددا من القضايا الإقليمية من بينها تطورات الأوضاع المتصلة بالحرب الروسية – الأوكرانية والطروحات المتصلة بكيفية وأسس إنهاء هذا الصراع.وأشارت الى ان الوزيرين بحثا ايضا مستجدات الأزمة في السودان مؤكدين أهمية العمل من أجل إنهاء الصراع والحفاظ على مقدرات ومؤسسات الدولة السودانية.وبدوره أشاد شكري بنشاط الرئاسة الروسية الحالية لتجمع (البريكس) مؤكدا اهتمام بلاده بالمشاركة الفاعلة في الاجتماعات التي دعت لها الرئاسة الروسية في مسارات التجمع سواء الاجتماعات التي عقدتها على مستوى الوزراء او كبار المسؤولين.واعرب شكري عن تقدير بلاده للتطورات الإيجابية التي يشهدها ملف التعاون الثنائي يين البلدين بما في ذلك المنطقة الروسية بالمنطقة الاقتصادية لقناة السويس مشيدا بالخطوات التنفيذية التي تم اتخاذها في مشروع محطة (الضبعة).ووفقا للبيان اتفق الوزيران على ضرورة الحفاظ على وتيرة التشاور المكثفة بشأن مسارات تعزيز العلاقات بين الجانبين واستمرار التشاور بشأن الموضوعات ذات الأولوية لتجمع (البريكس) فضلا عن اهمية مواجهة التحديات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.(النهاية)ع ف ف / غ ع