مصر تعلن استعادة ‘التابوت الأخضر’ الأثري من الولايات المتحدة الأمريكية

القاهرة في 2 يناير/ وام / أعلن وزير الخارجية المصري سامح شكري استعادة “التابوت الأخضر ” من الولايات المتحدة الأمريكية ،مؤكدا أنها تمثل حلقة جديدة في سلسلة نجاحات مصر لاستعادة إرثها الحضاري.
جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده وزير الخارجية ، ووزير السياحة والآثار الدكتور أحمد عيسى اليوم بجمهورية مصر العربية – بمناسبة تسلم مصر تابوتًا أثريًا “التابوت الأخضر” من الولايات المتحدة، وذلك بحضور القائم بأعمال السفارة الأمريكية بالقاهرة والدكتور مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار بمصر.
وقال الوزير سامح شكري إن التابوت الأخضر تم استعادته من الولايات المتحدة بعد جهد دؤوب استمر لعدة سنوات، تضافرت جهود الدولة المصرية ممثلة في وزارة الخارجية وبعثتي الدبلوماسية بالولايات المتحدة ووزارة السياحة والآثار ومكتب النائب العام؛ لاستعادة قطعة ثمينة من تاريخ مصر، وهو الأمر الذي يؤكد التزام الدولة المصرية وتمسكها باستعادة آثارها التي خرجت بشكل غير شرعي، كما تشكل القطعة الأثرية جزءًا أصيلًا من إرثنا الحضاري، الذي لا يقدر بثمن، وشهادة على حضارتنا التي ما زالت تبهر العالم كل يوم مع كل اكتشاف أثري جديد.