مصر: توقيع اتفاق تأسيس البنك الأفريقي للطاقة برأسمال مبدئي 5 مليارات دولار

مصر: توقيع اتفاق تأسيس البنك الأفريقي للطاقة برأسمال مبدئي 5 مليارات دولارالقاهرة – 4 – 6 (كونا) — وقعت منظمة منتجي البترول الأفارقة (آبو) والبنك الأفريقي للتصدير والاستيراد (أفريكسيم بنك) اليوم الثلاثاء اتفاق تأسيس وميثاق البنك الأفريقي للطاقة (ايه إي بي) كبنك اقليمي مستقل لتنمية موارد الطاقة الأفريقية برأسمال مبدئي 5 مليارات دولار أمريكي.وذكرت وزارة البترول والثروة المعدنية المصرية في بيان أن الاتفاق وقعه رئيس مجلس ادارة (أفريكسيم بنك) بينديكت أوراما والأمين العام لمنظمة (آبو) الدكتور عمر إبراهيم بحضور وزير البترول والثروة المعدنية المهندس طارق الملا.وأوضح البيان أنه “بمقتضى الاتفاق تم تأسيس البنك الافريقي للطاقة لإتاحة الفرصة امام الدول الافريقية لسد الفجوة التمويلية المتزايدة في صناعة البترول والغاز ودعم الاستثمار في جميع مصادر الطاقة شاملة الطاقات المتجددة وذلك ضمانا لأمن الطاقة في ظل تحديات عدم قدرة نسبة كبيرة من سكان القارة على الحصول عليها”.وذكر البيان ان الوزير الملا اكد الأهمية القصوى لهذه المبادرة والمتمثلة بتأسيس البنك الافريقي كخطوة هامة لإتاحة الفرصة لتدبير وتوفير سبل التمويل اللازم لاستغلال موارد الطاقة الوفيرة والمتنوعة في القارة الافريقية من بترول وغاز وطاقات متجددة.كما أكد الملا على ان توفير التمويل لاستغلال موارد الطاقة “حق لشعوب القارة الافريقية لكونه يمثل أهمية قصوى وعنصرا رئيسيا في تنمية موارد طاقتها لضمان أمن الطاقة وعدم تزايد الفجوة بين الانتاج والاحتياجات التي لن تكون الطاقات المتجددة وحدها رغم أهميتها قادرة علي تغطيتها”.واوضح أن قطاع الطاقة في أفريقيا رغم وفرة موارده يفتقد عناصر التمويل في ظل الضغوط على المؤسسات المالية لعدم تمويل مشروعات الوقود الأحفوري وهو ما تمت المناداة بحله كثيرا في المحافل الدولية من خلال دعوات تبنتها مصر.ولفت الى أن مبادرة تأسيس البنك لتوفير التمويل في مجال الطاقة للدول الافريقية ستساعد في المضي قدما في التحول الطاقي بعد أن تتوفر للقارة الافريقية مواردها وسبل التمويل.وذكر البيان أن أوراما أكد من جانبه أن “التوقيع يمثل تاريخا هاما لقارتنا ويشرفنا ان نتعاون مع منظمة (آبو) في تأسيس البنك الافريقي للطاقة”.واضاف “انها أوقات حرجة وعلينا أن نكافح لتحقيق التوازن بين ضرورة مواجهة مخاطر التغير المناخي والحاجة الملحة لمواجهة الاضطرابات الاجتماعية الناتجة عن الظروف الاقتصادية والمالية الصعبة في أفريقيا”.من جانبه قال ابراهيم إن “انشاء البنك الأفريقي للطاقة يعد استجابة من القارة الأفريقية للتعامل مع تحديات التمويل الوشيكة التي فرضها التحول العالمي من الوقود الاحفوري إلى الطاقات الجديدة والمتجددة”.وأشار إلى أن “أفريقيا لا تستطيع التخلي عن صناعة البترول والغاز بسرعة بينما لا تحصل النسبة الأكبر من السكان على الطاقة” مشيدا بالدور المصري في دعم فكرة انشاء البنك الأفريقي للطاقة التي ظهرت وتنامت في القاهرة. (النهاية)ا س م / ض ح