مصر: رفع سعر الخبز المدعم 300 بالمئة اعتبارا من الأول من يونيو المقبل

مصر: رفع سعر الخبز المدعم 300 بالمئة اعتبارا من الأول من يونيو المقبلالقاهرة – 29 – 5 (كونا) — أعلنت الحكومة المصرية اليوم الأربعاء رفع سعر رغيف الخبز المدعم من خمسة قروش إلى 20 قرشا في زيادة تبلغ 300 بالمئة اعتبارا من الأول من يونيو المقبل في محاولة لتقليص الفجوة بين تكلفة إنتاجه وسعر البيع.وقال رئيس الوزراء المصري الدكتور مصطفى مدبولي في مؤتمر صحفي عقب اجتماع للحكومة إن منظومة الخبز المدعم لم يطرأ عليها تغيير منذ أكثر من 30 عاما مشيرا إلى أن تكلفة رغيف الخبز على الدولة تبلغ جنيها و25 قرشا ويباع بخمسة قروش أي إن الدولة تتحمل 120 قرشا على الرغيف الواحد.وأضاف مدبولي أنه إذا تم اعتبار 100 مليار رغيف خبز كمتوسط عدد في العام الواحد فإن تكلفة الدعم تصل إلى أكثر من 120 مليار جنيه (ما يعادل 5ر2 مليار دولار) ” لذا كان لا بد من تحريك السعر لتقليص فاتورة الدعم”.وأكد أن الحكومة المصرية تعي تماما أن ملف الدعم “شائك ويلقى دائما عدم قبول” لافتا إلى أنه وفي إطار الإصلاح الاقتصادي للدولة “يجب عرض الموضوع بمنتهى الشفافية والوضوح”.وأوضح أن الدولة تحملت على مدار العامين الماضيين “أقصى قدر ممكن” مبينا أهمية بدء التحرك في بعض السلع والخدمات من أجل استدامة الدعم وتقديم هذه الخدمات بأفضل صورة للمواطن المصري.في مقابل ذلك شدد مدبولي على التزام الدولة المصرية بدعم السلع الأساسية التي تمس حياة المواطن مشيرا إلى أن توجه الدولة هو “استمرار الدعم وليس رفع الدعم عن المواطنين”.وحول دوافع هذه الخطوة ذكر مدبولي “أن كل ما تفعله الدولة هو ترشيد هذا الدعم من أجل الاستمرار في تقديمه لأنه كلما زادت نسبة الدعم على الدولة فإنها تؤثر في الخدمة نفسها”.وبين في هذا الصدد اضطرار الحكومة إلى تخفيف الأحمال في الكهرباء نتيجة زيادة الدعم عن قدرة احتمال الدولة ما دفعها إلى طرح فكرة التحول من الدعم العيني إلى الدعم النقدي أمام الحوار الوطني المجتمعي كي تستفيد منه الأسر المصرية المستحقة للدعم. (النهاية)ع ف ف / م ج ب