معرضا “الفنادق” و”إندكس” يستعرضان الدور المستقلبي للذكاء الاصطناعي

دبي في 5 يونيو / وام / سلطت جلسات اليوم الثاني من فعاليات معرض ومؤتمر إندكس 2024، الملتقى العالمي لقطاع التجهيزات والتصميم الداخلي على آلية عمل التكنولوجيا لتطوير طرق تصميم واختبار المساحات الداخلية، ودور الذكاء الاصطناعي والأتمتة والبيانات في مستقبل التصميم الداخلي، فضلاً عن ضرورة استخدام المواد المستدامة للحفاظ على البيئة.

يُقام “إندكس 2024” الفعالية التجارية الأبرز بقطاع الضيافة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بالتزامن مع معرض الفنادق في دبي وتتواصل فعالياتهما حتى غد بمركز دبي التجاري العالمي.

ويضم معرض “الفنادق” عددا من الفعاليات التي تعقد بالتزامن معه بما فيها قمة ووركسبيس ومؤتمر الترفيه والعافية ومعرض كيدزسبيس.

سلط المشاركون ضمن الجلسات الحوارية الضوء على إمكانات التكنولوجيا لتبسيط سير العمل وتعزيز الإبداع وتحسين مواعيد تسليم المشاريع، وبشكلٍ خاص قدرة الذكاء الاصطناعي على أتمتة المهام المتكررة، ما يتيح للمصممين التركيز على الجوانب الاستراتيجية والإبداعية لعملهم.

واستعرض المهندس المعماري بالافي دِين، خبير الاستدامة والرئيس التنفيذي لشركة رور، التغييرات الديناميكية في قطاع مساحات العمل، مؤكداً أهمية أخذ الصحة النفسية بالاعتبار خلال عمليات التصميم وإعادة هيكلة مساحات العمل.

بدوره، قال “أندرو زايكين” الرئيس التنفيذي لمعرض القطع الأثرية بدبي “أرتيفاكتوم دبي” في تصريحات له أن معرض القطع الأثرية يعد المعرض الرائد في دولة الإمارات العربية المتحدة والمخصص لعرض عجائب التاريخ الطبيعي ومنها ديناصورات تعود إلى ملايين السنوات.

وأشارت ريتا إستيفان الرئيس التنفيذي للعمليات في شركة “موتيف انتيريرز” إلى حرص الجهات العارضة العالمية على المشاركة في معرض إندكس بدبي لعرض الابتكارات والمبادرات الجديدة في عالم الديكورات المستدامة والتي تتزامن مع عودة استخدام مصادر ومواد خام من الطبيعة ضمن مفاهيم “الحافز الأخضر” التي تدعم الممارسات المستدامة للقطاع.

ولفت محمد أديب، مؤسس شركة إنتركون إلى مميزات التكنولوجيا في تقليل الأخطاء وتسريع الأمور والتحكم بالتغييرات وصولاً إلى الذكاء الاصطناعي الذي أصبح خطوة هامة تسهم في تسريع مراحل التصميم، وتبسيط تنسيق عمليات نمذجة معلومات المباني ثلاثية الأبعاد.

وأكد جون تيمسون، نائب رئيس شركة أكور للاستدامة والسلامة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا والمحيط الهادئ، على الدور الذي لعبه مؤتمر الأطراف “cop28” والذي استضافته دولة الإمارات العربية المتحدة نهاية العام الماضي في العمل على الحد من انبعاثات الكربون وحماية البيئة.

في السياق نفسه شهد منتدى “قيادة الضيافة” المقام على هامش معرض “الفنادق”، استعراض عدد من القصص الملهمة لرؤساء الشركات العالمية في قطاع الضيافة، والسياسات الحكومية والاستدامة في مجال الضيافة بينما ركزت جلسات مؤتمر “هايتك دبي” على التكنولوجيا المتقدمة والابتكار.