معرض مجموعة (استديو 27) الفنية يقدم انعكاسا جميلا لحركة الفن التشكيلي بأيادي نخبة من الفنانات

معرض مجموعة (استديو 27) الفنية يقدم انعكاسا جميلا لحركة الفن التشكيلي بأيادي نخبة من الفناناتمن شهد كمالالكويت – 20 – 5 (كونا) — أبدعت نخبة من الفنانات الناشطات بمجال الفن والرسم في تقديم لوحات تشكيلية جميلة زينت أروقة قاعة الفنون في ضاحية عبدالله السالم ضمن المعرض الأول لمجموعة (استديو 27) الفنية. والتقت رؤى وتجارب نحو 18 فنانة في المعرض الذي افتتح اليوم برعاية المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب ويستمر خمسة أيام لتعكس إمكاناتهن في مجالات الفنون التشكيلية.وقال مراقب صالات العرض في إدارة المسرح بالمجلس مراقب الفنون التشكيلية بالإنابة وائل الجابر لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) عقب افتتاح المعرض نيابة عن الأمين العام المساعد لقطاع الفنون في (المجلس) مساعد الزامل إن المشاركات عبرن من خلال لوحاتهن عن مواضيع مختلفة بأسلوب تشكيلي مميز مؤكدا دعم (الوطني للثقافة) للهوايات الجميلة في مجال الفنون.بدوره قال منظم المعرض رئيس مجموعة (استديو 27) الفنية الدكتور في مجال الفنون ناصر الرفاعي في تصريح مماثل لـ(كونا) إن المجموعة تتكون من فنانات تربطهن صداقة وقد أشرف بنفسه على متابعتهن وتدريسهن في مجال الفنون “مشكلين أسرة واحدة هدفها الارتقاء بالمستوى الفني” مشيدا بجهود (الوطني للثقافة) على رعاية المعرض وتشجيع الفنانين الساعين لرفعة اسم دولة الكويت.وينظم المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب معرض (استديو 27) لإيصال رسالة إنسانية بين رواد الفن التشكيلي الكويتيين والمحترفين الذين يسعون جاهدين إلى إثراء الثقافة الفنية المدمجة بالإنسانية.وتأتي مثل هذه المعارض كتكريم للفنانين على حسن عطائهم المبدع واجتهادهم المبذول في الفن التشكيلي.ويسعى (الوطني للثقافة) إلى النجاح والتطلع للتميز في الأنشطة الثقافية المتنوعة بهدف استمرارها وتطويرها من خلال التواصل مع الجهات الأخرى سواء على النطاق المحلي أو الخارجي والمشاركة مع أطراف ثقافية عديدة بمختلف المجالات الأدبية والفنية لتسهيل العمل على نشر الرسالة الثقافية وإنتاجاته الإبداعية.كما يسعى المجلس إلى التبادل الثقافي وذلك ضمن السياسات المعتمدة لدى الأمانة العامة للمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب منذ إنشائه في العام 1973. (النهاية)ش ه د