مفوض أممي يعرب عن قلقه إزاء التكاليف الإنسانية المحتملة للتصعيد بالمنطقة

مفوض أممي يعرب عن قلقه إزاء التكاليف الإنسانية المحتملة للتصعيد بالمنطقةجنيف – 14 – 4 (كونا) — أعرب مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان فولكر تورك اليوم الأحد عن قلقه إزاء التكاليف المحتملة للتصعيد في المنطقة على الجانب الإنساني وعلى صعيد حقوق الإنسان.جاء ذلك في بيان صحفي أصدره تورك في جنيف تعليقا على تنفيذ إيران مساء أمس السبت هجوما واسعا بالطائرات المسيرة والصواريخ على أهداف داخل الكيان الإسرائيلي المحتل ردا على استهدافه القنصلية الإيرانية في العاصمة السورية (دمشق) مطلع الشهر الجاري.وذكر تورك جميع الأطراف بالتزاماتها بموجب القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان داعيا إياها إلى اتخاذ خطوات لخفض التصعيد.كما حث المفوض السامي لحقوق الإنسان الدول الأخرى خاصة تلك “ذات النفوذ” على بذل كل ما في وسعها لضمان عدم حدوث المزيد من التدهور في الوضع المحفوف بالمخاطر إلى حد كبير بالفعل. (النهاية)ا م خ / م ع ع