منافسات بطولة أمم أوروبا لكرة القدم (يورو 2024) تنطلق غدا الجمعة بألمانيا

منافسات بطولة أمم أوروبا لكرة القدم (يورو 2024) تنطلق غدا الجمعة بألمانيابرلين – 13 – 6 (كونا) — تنطلق في ألمانيا غدا الجمعة منافسات بطولة الأمم الأوروبية لكرة القدم (يورو 2024) بمشاركة 24 منتخبا ستخوض في الفترة الممتدة بين 14 يونيو الجاري و14 يوليو المقبل السباق على لقب النسخة ال 17 من البطولة القارية.وتقام هذه البطولة في نسختها الحالية بعد 3 سنوات من نسخة عام 2021 التي عكرت أجواءها جائحة (كورونا) ونظمت بسعة ملاعب تفاوتت بين مدينة وأخرى غير أن نسخة هذا العام لا مكان فيها للقيود في ظل توقعات بحضور 7ر2 مليون مشجع للمباريات ال 51 التي تختتم بالنهائي في استاد برلين الأولمبي.وتستعد ألمانيا التي توجت 3 مرات بكأس البطولة كان آخرها في عام 1996 لتنظيم منافسات البطولة في 10 مدن هي العاصمة (برلين) و(كولونيا) و(ميونيخ) و(فرانكفورت) و(هامبورغ) و(دورتموند) و(لايبزيغ) و(غيلسنكيرشن) و(شتوتغارت) و(دوسلدورف).ويستضيف الاستاد الأولمبي الذي تبلغ طاقته الاستيعابية 74 ألف متفرج في العاصمة برلين المباراة النهائية فيما تجرى المباراة الافتتاحية بين البلد المضيف واسكتلندا في (ميونيخ).وتعد برلين واحدة من أكثر المدن الألمانية إثارة وتنوعا حيث تشمل العاصمة أهم مناطق الجذب السياحي إضافة إلى مقرات الحكومة الألمانية.وسبق للملعب الأولمبي فيها أن استضاف المباراة النهائية لكأس العالم 2006 الذي توجت به إيطاليا عقب فوزها على فرنسا بركلات الترجيح وكذلك نهائي دوري أبطال أوروبا عام 2015 بين برشلونة الإسباني ويوفنتوس الإيطالي الذي انتهى بانتصار الفريق الكتالوني.ويستضيف الملعب الأولمبي في هذا العام مباريات إسبانيا ضد كرواتيا وبولندا ضد النمسا وهولندا ضد النمسا إضافة إلى مباراة في دور الـ16 ودور الثمانية وكذلك المباراة النهائية.أما (كولونيا) التي تعد أكبر مدينة في غرب ألمانيا وتبلغ سعة ملعبها 51 ألف متفرج فستستضيف مباريات المجر ضد سويسرا واسكتلندا ضد سويسرا وبلجيكا ضد رومانيا وإنجلترا ضد سلوفينيا وإحدى مباريات دور الـ 16.أما (دورتموند) التي تبلغ سعة ملعبها 82 ألف متفرج فستستضيف مباريات إيطاليا ضد ألبانيا وتركيا ضد جورجيا وتركيا ضد البرتغال وفرنسا ضد بولندا وأحد لقاءات دور الـ 16 ومباراة في الدور قبل النهائي.أما (دوسلدورف) في الغرب أيضا فستستضيف مباريات النمسا ضد فرنسا وسلوفاكيا ضد أوكرانيا وألبانيا ضد إسبانيا ومباراة في دور الـ16 ولقاء آخر في دور الثمانية.أما (فرانكفورت) في جنوب الوسط التي تعتبر عاصمة المال في ألمانيا ويتسع ملعبها ل 53 ألف متفرج فستستضيف مباريات بلجيكا ضد سلوفاكيا والدنمارك ضد إنجلترا وسويسرا ضد ألمانيا وسلوفاكيا ضد رومانيا وأحد لقاءات دور الـ 16.وبينما ستستضيف مدينة (غيلسنكيرشن) وهي مقر نادي (شالكه) الشهير في الغرب أربعة لقاءات أبرزها مباراة إسبانيا وإيطاليا ستستضيف (هامبورغ) في أقصى الشمال الذي يتسع ملعبها ل 55 ألف متفرج أيضا لأربع مباريات أقواها مباراة بولندا وهولندا.وستستضيف (لايبزيغ) في الشرق التي يتسع استادها لـ 44 ألف متفرج أيضا 4 منافسات أهمها هولندا وفرنسا فيما ستستضيف (ميونيخ) عاصمة ولاية (بافاريا) التي يتسع ملعبها ل 75 ألف متفرج المباراة الافتتاحية في ألمانيا واسكتلندا وثلاثة لقاءات أخرى.أما (شتوتغارت) في الجنوب التي تعد مركزا لاثنتين من أشهر شركات تصنيع السيارات في العالم (مرسيدس) و(بورشه) ويتسع ملعبها ل 57 ألف مشجع فستستضيف أربع مباريات أهمها مباراة ألمانيا والمجر.وتتصدر إنكلترا وفرنسا قائمة المرشحين للفوز بكأس نسخة هذا العام تليهما ألمانيا المضيفة ثم البرتغال وإسبانيا.ويعول الفريق الإنكليزي الذي وقع في مجموعة واحدة مع الدنمارك وصربيا وسلوفينيا على الثلاثي الهجومي الضارب هاري كاين وفيل فودن وجود بيلينغهام ولكنها تدخل البطولة بعبء تاريخي يتمثل في أنها لم تفز بكأس أوروبا في تاريخها.في المقابل يأمل كيليان مبابي المنتقل بعد مد وجزر من الفريق الفرنسي (باريس سان جرمان) إلى (ريال مدريد) الإسباني في إحراز أول ألقابه القارية بعد تتويجه مع فرنسا بمونديال 2018 وحصوله على الوصافة في 2022.وبلغت فرنسا المباراة النهائية ثلاث مرات في آخر أربع مشاركات في بطولة كبرى.أما ألمانيا بطلة العالم أربع مرات التي ودعت النسختين الأخيرتين في المونديال من دور المجموعات فإنها تبحث بقيادة المدرب الشاب يوليان ناغلسمان عن لقبها الخامس وذلك بعد سلسلة كارثية من المباريات الودية في 2023 أبرزها الخسارة أمام اليابان.أما إيطاليا حاملة اللقب والناجية من التصفيات بعد غيابها عن آخر نسختين من كأس العالم فوقعت في أصعب مجموعة إلى جانب إسبانيا وكرواتيا وألبانيا.ويمنح نظام البطولة الذي يتيح لـ 16 منتخبا من أصل 24 بلوغ ثمن النهائي فرصة ثانية لمنتخبات تخفق في دور المجموعات على غرار البرتغال التي عجزت عن تحقيق أي فوز في الدور الأول عام 2016 قبل أن تحرز اللقب لاحقا بقيادة كريستيانو رونالدو الذي يشارك في النسخة الحالية بعمر التاسعة والثلاثين.وتأمل بلجيكا وهولندا كذلك في ترك بصمة في هذه البطولة فيما ستحظى أوكرانيا بتعاطف كبير بسبب الحرب الروسية – الاوكرانية.وتسدل نهائيات البطولة الستار على المسيرة الكروية للعديد من النجوم فيما من المرتقب أن يفسح هؤلاء المجال للشباب الصاعدين.ومن أبرز اللاعبين الذين يشاركون الألماني توني كروس الي أعلن مؤخرا اعتزاله اللعب نهائيا متوجا مسيرته بلقب سادس في دوري أبطال أوروبا مع (ريال مدريد).ويأمل كروس في إسدال الستار على مسيرته بتحقيق حلم إحراز اللقب الوحيد الغائب عن مسيرته وذلك بعد اعتزاله اللعب الدولي بعد الخروج من ثمن نهائي كأس أوروبا على يد إنكلترا عام 2021 لكنه تراجع عن قراره استجابةً لطلب المدرب يوليان ناغلسمان فبراير الماضي.كما يودع جيرو البالغ من العمر 37 عاما المنتخب الفرنسي ومن المتوقع أن يعلن أيضا الكرواتي مودريتش البالغ من العمر 38 عاما اعتزاله الدولي بعد كأس أوروبا كأكثر لاعب خوضا للمباريات الدولية مع كرواتيا.ومن ناحية أمن البطولة قالت وزيرة الداخلية الألمانية نانسي فيزر إن المدن الألمانية العشر التي ستستضيف المباريات ستشهد إجراءات أمنية مشددة مؤكدة أنه سيتم نشر 22 ألف شرطي في اليوم من أجل تأمين مباريات البطولة.وقالت فيزر على موقع وزارة الداخلية الألمانية إن الخطة الأمنية التي وضعتها وزارتها المعنية أيضا بشؤون الرياضة ضخمة للغاية وتهدف إلى إعطاء انطباع بأمان لدى الجماهير الألمانية والأوروبية والعالمية الذين سيحضرون البطولة.ووفق الوزيرة فإن المدن الألمانية العشر التي ستستضيف الجماهير ستشهد انتشارا واضحا لقوى الشرطة مضيفة أن وزارة الداخلية أسست مركز تنسيق دولي في مدينة (نويس) غربي البلاد حيث سيشارك في عمليات تأمين البطولة مئات عناصر الشرطة والعناصر الأمنية من جميع الدول الأوروبية المشاركة منتخباتها في البطولة.كما أعلنت فيزر إجراء عمليات تفتيش مؤقتة على جميع الحدود الألمانية خلال البطولة قائلة إن السلطات ستنفذ ضوابط حدودية مؤقتة على جميع الحدود الألمانية خلال البطولة من أجل منع مرتكبي أعمال العنف المحتملين من دخول البلاد.وينصب التركيز على حماية البلاد من هجمات المتطرفين والمشاغبين وغيرهم من مرتكبي أعمال العنف إضافة إلى تأمين الشبكات الإلكترونية ضد الهجمات السيبرانية.(النهاية)ع ن ج / م ن ف