منافسات قوية في مسابقة المحالب ضمن “موسم طانطان الثقافي 2024”

طانطان في 29 يونيو / وام / شهدت مسابقة المحالب ضمن “موسم طانطان الثقافي 2024” بالمغرب، وبتنظيم هيئة أبوظبي للتراث واتحاد الإمارات لسباقات الهجن، منافسات كبيرة وسط مشاركة 136 مالك إبل بالمغرب.

واشتملت مسابقة المحالب على أربعة أشواط خصصت لها 40 جائزة بواقع 10 جوائز لكل شوط، إذ تأتي المسابقة على هامش فعاليات جناح دولة الإمارات في الموسم، التي تستمر حتى 30 يونيو الجاري.

وتنبع مسابقة المحالب من روح تراث أهل الصحراء التي منحت الإبل مكانة مرموقة في الحياة اليومية، إذ يتم اختيار النوق الأكثر إدراراً للحليب، وذلك لتشجيع ملاك الإبل على اقتناء السلالات الأصيلة.

كما نظم جناح دولة الإمارات مسابقة مزاينة الإبل بساحة السلم والتسامح بطانطان، وسط عدد كبير من الجماهير والمهتمين بهذا التراث على مدار يومين، وتضمنت المزاينة 6 أشواط للفئات العمرية (مفرودة، حقة، لقية، يذعة، ثنية، حول)، وخصص لكل شوط 10 جوائز قيمة بمجموع 60 جائزة.

وتسعى مزاينة الإبل في موسم طانطان إلى تشجيع مُلاك الإبل المغاربة على الاحتفاظ بتراثهم وإرثهم الثمين، الذي يشكل مصدر فخرهم واعتزازهم، والمساهمة في الحفاظ على هذا الجزء الأساسي من التراث الثقافي وضمان استدامته.

وأكد محمد عبدالله بن عاضد المهيري، مدير مسابقات الإبل في موسم طانطان أن ميدان الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان لسباقات الهجن الذي جرى تدشينه في إقليم طانطان عام 2017، في إطار العلاقات التاريخية المميزة بين البلدين الشقيقين وضمن الجهود المشتركة للحفاظ على التقاليد العربية الأصيلة، هو أول ميدان لسباقات الهجن في أفريقيا.

وأشار إلى أن المشروع دعم فئة مربي الإبل بالأقاليم الصحراوية في المملكة المغربية الشقيقة، خاصة وأن هذه الرياضة أصبحت في تطور مستمر وتحظى باهتمام دولي لافت.

ونوه المهيري إلى تجهيز الميدان الذي يبلغ طوله 4 كيلومترات بكافة التجهيزات الحديثة وفق أعلى المعايير العالمية، حيث يتضمن مقصورة رئيسة للوفود الرسمية وكبار الشخصيات ومدرجات للجمهور تتسع لألف شخص.

وأشار إلى تضاعف أعداد الإبل المشاركة خلال الموسم الحالي، في جميع المسابقات المنظمة في الميدان.

ولفت عمر برديجي، رئيس الاتحاد العام لسباقات الهجن في المملكة المغربية، إلى أهمية ميدان الشيخ زايد لسباقات الهجن، كونه يسهم في الحفاظ على التقاليد العربية الأصيلة وصون الموروث المشترك وتطوير سباقات الهجن بمستوى راق ومحترف.

وأشار إلى أن هيئة أبوظبي للتراث تنظم 6 سباقات تمهيدية، تبدأ سنويا من شهر أكتوبر وصولاً للسباق النهائي الذي يتزامن مع فعاليات موسم طانطان الثقافي.