مهرجان الشارقة لريادة الأعمال 2024 يُسلّط الضوء على واقع الرياضات الإلكترونيّة

الشارقة في 4 فبراير/ وام / سلّط مهرجان الشارقة لريادة الأعمال 2024 الضوء على واقع الألعاب والرياضات الإلكترونيّة بوصفها قطاعا واعدا في المنطقة وذلك خلال جلستين الأولى تربية مجتمعات قوية في الواقع استضافت كلّاً من صانع المحتوى أبو فلّة وآمنة العامري نجمة الرياضات الإلكترونيّة فيما كانت الجلسة الثانية بعنوان تغيير اللعبة مع خبيرة الألعاب الإلكترونيّة لوسي شو وتحدّث أبو فلة حول مسيرته في الوصول إلى أكثر من 30 مليون متابع على منصّة اليوتيوب، مشيراً إلى أن بداية قناته كانت في 2016 وكانت حينها تستقطب مشاهدات متواضعة جداً وفي 2020 مع الجائحة كان التحوّل الكبير حيث نجحت القناة في استقطاب حوالي 11 مليون متابع في عام واحد وقال “ الطموح هو ما يقودني إلى المواصلة وعدم التوقّف وبفضل هذا الطموح توجّهت إلى تأسيس فريق عمل كامل لأنّ طريق الاستمرار سيكون بالتأكيد أصعب وبحاجة إلى تعاون مشيرا  إلى أنّ النجاح بحاجة إلى الشغف والصبر وعدم الاستسلام أمام التحديات” وقالت آمنة العامري “ توجّهي إلى عالم الألعاب والرياضات الإلكترونيّة كان نتيجة تطلّعي للتغيير على مستوى حياتي فلم تكن الوظيفة الروتينية شغف بالنسبة لي وبدأت في 2013 في هذا المجال والخطوة الأهم كانت في 2022 حيث شاركت في بطولة في دبي وهناك بدأ التحوّل” وأضافت أسعى وأتطلع للوصول إلى مرحلة أستطيع خلالها تقديم نموذج وقدوة للفتيات للدخول إلى عالم الألعاب مع الحفاظ على عاداتنا وتقاليدنا العربيّة والإسلامية ونصيحتي لكّل من يبحث عن شغفه في هذا المجال أنّ التجربة هي أساس المعرفة  فلا بدّ من تجربة ما تحبّ حتى تتأكّد من أنه يلائم توجهاتك وتطلعاتك في هذا الحياة وأكّدت لوسي شو خلال جلسة تغيير اللعبة أنّ ألعاب الفيديو اليوم لم تعد مجرد ترفيه تفاعلي بل تتجاوز ذلك باعتبارها جزءاً من صناعة تبلغ قيمتها مليارات الدولارات، مشيرة إلى أنّ الركائز الأساسيّة لهذا القطاع تتمثل بالتكنولوجيا والمحتوى والموهبة مشيرة إلى أنّ تطوير قطاع الألعاب الإلكترونيّة من شأنه أن يوفّر فرص عمل ضخمة جداً إذ إنّ الاستثمار فيه بحاجة إلى استقطاب مهندسين متخصصين ومصممين محترفين ومطوري برمجيات وموظفي تسويق وصناع محتوى وغيرهم وتطرّقت شو إلى الجهود المبذولة من قبل دولة الإمارات حيث أن برنامج دبي للألعاب الإلكترونيّة 2033 يهدف لجعل إمارة الشارقة ضمن أفضل 10 مراكز عالمية لقطاع الألعاب الإلكترونيّة وتعزيز مساهمته في الناتج المحلي لما يصل إلى مليار دولار أمريكي