نائب رئيس مجلس الشورى تجتمع مع قيادات برلمانية على هامش مؤتمر النساء البرلمانيات بالدوحة

الدوحة في 27 يونيو /قنا/ اجتمعت سعادة الدكتورة حمدة بنت حسن السليطي نائب رئيس مجلس الشورى، مع عدد من القيادات البرلمانية المشاركة في المؤتمر العالمي السادس للنساء البرلمانيات، الذي اختتم أعماله بالدوحة اليوم.

فقد اجتمعت سعادتها مع كل من: سعادة السيدة خولة العرموطي، رئيسة لجنة المرأة في مجلس الأعيان الأردني، وسعادة السيدة سوسن المبارك، نائب رئيس مجلس نواب الشعب التونسي، نائب رئيس الاتحاد البرلماني للدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، وسعادة السيدة نادية تهامي، نائب رئيس مجلس النواب المغربي، وسعادة الدكتورة ملاحات إبراهيم قيزي عضو البرلمان الأذري، وسعادة الدكتور محمد رضا مجيدي، الأمين العام للجمعية البرلمانية الآسيوية، وسعادة السيدة ستي روزيميريانتي، الأمين العام للجمعية البرلمانية الدولية لرابطة أمم جنوب شرق آسيا.

كما اجتمعت سعادة نائب رئيس مجلس الشورى، مع سعادة السيدة سوزانا دوناتيلا كامبيوني، عضو الوفد الإيطالي لدى الجمعية البرلمانية لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، وسعادة السيدة سينثيا لوبيز كاسترو، رئيسة مكتب البرلمانيات في الاتحاد البرلماني الدولي عضو مجلس النواب المكسيكي.

جرى خلال تلك الاجتماعات، التي عقدت كل على حدة، التركيز على دور المرأة في السياسات والتشريعات، وأهمية تعزيز مشاركتها في صنع القرار على المستويات الوطنية والدولية.

كما تم التطرق إلى أبرز ما تضمنه المؤتمر من مواضيع هامة تتعلق بتطوير وتنفيذ ومراقبة التشريعات والسياسات التي تعزز حقوق المرأة، وتحميها من جميع أشكال العنف والتمييز.

وأبرزت سعادة نائب رئيس مجلس الشورى خلال الاجتماعات، موقف دولة قطر الثابت في دعم الشعب الفلسطيني، وسعيها لوقف العدوان على قطاع غزة، مستعرضة جهود مجلس الشورى في هذا السياق.

وأشارت سعادتها إلى أهمية التعاون الدولي في تحقيق السلام العادل والشامل في المنطقة، مؤكدة على التزام المجلس بالعمل مع المنظمات والاتحادات البرلمانية الدولية لتعزيز حقوق الإنسان ومكافحة الإرهاب والتطرف.

كما تطرقت سعادتها لاعتماد دولة قطر للدبلوماسية الوقائية كسبيل لمنع الحروب والنزاعات، مستعرضة جهود البلاد ووساطتها لحل الخلافات سلميا.

في سياق متصل، اجتمعت سعادة الدكتورة حمدة بنت حسن السليطي نائب رئيس مجلس الشورى، مع سعادة السيدة غوادالوب ميغري، رئيس قسم المشاريع الخاصة بمكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب.

وتطرق الاجتماع لجهود التعاون بين مجلس الشورى ومكتب برنامج الأمم المتحدة المعني بالمشاركة البرلمانية في منع الإرهاب ومكافحته.

وأشادت رئيس قسم المشاريع الخاصة بمكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب، بجهود مجلس الشورى في تعزيز الأنشطة البرلمانية في مجال مكافحة الإرهاب ما يعزز السلم والأمن الدوليين.