ناشطون داعمون لوقف إطلاق النار في غزة يقاطعون خطابا للرئيس الأمريكي لليوم الثاني على التوالي

ناشطون داعمون لوقف إطلاق النار في غزة يقاطعون خطابا للرئيس الأمريكي لليوم الثاني على التواليواشنطن – 24 – 1 (كونا) —- قاطع ناشطون داعمون لوقف إطلاق النار في قطاع غزة اليوم الأربعاء خطابا للرئيس الأمريكي جو بايدن في العاصمة واشنطن وذلك لليوم الثاني على التوالي بعدما قام محتجون بمقاطعة كلمة ألقاها في ولاية فرجينيا بشكل متكرر دعما للمطلب ذاته.وقال الفريق الصحفي المكلف بتغطية كلمة الرئيس التي ألقاها خلال فعالية أقامها اتحاد عمال السيارات بالولايات المتحدة لدعم بايدن في الانتخابات الرئاسية المقبلة إن أصوات داعمي الرئيس من أعضاء الاتحاد كان يبدو وكأنها تحاول التغطية على “أصوات أخرى”.وأورد الفريق في إحدى تقارير تغطية الحدث التي نشرها البيت الأبيض رابطا لفيديو منشور على موقع (اكس) ظهر خلاله رجال أمن وهم يجرون ناشطين داعمين لغزة على الأرض بينما كانوا يحاولون إخراجهم من القاعة التي أقيمت فيها الفعالية الانتخابية.وجاء ذلك غداة مقاطعة ناشطين مناهضين للحرب المستمرة على قطاع غزة منذ أكتوبر الماضي فعالية انتخابية للرئيس الأمريكي في مدينة (ماناسيس) بولاية فرجينيا المحاذية للعاصمة واشنطن 13 مرة وفقا لشبكة (ان بي سي) الإخبارية الأمريكية.وخلال خطاب الرئيس بايدن تكررت الهتافات الداعمة لفلسطين والداعية الى وقف إطلاق النار في غزة وهو ما علق عليه بايدن بالقول إن المحتجين “يشعرون بعمق”.كما كان داعمون لوقف العدوان على غزة قد قاطعوا مطلع الأسبوع الجاري فعالية مماثلة للرئيس السابق دونالد ترامب في (نيو هامبشاير) عشية الانتخابات التمهيدية بالولاية.وسبق أن قام محتجون مناهضون لعدوان الكيان الإسرائيلي المحتل على قطاع غزة بالأمر ذاته خلال عدة فعاليات للرئيس بايدن وتظاهروا خارج أماكن إقامة تلك الفعاليات. (النهاية)ر س ر / ر ج