ندوات حوارية وجلسات شعرية في جناح الشارقة بمعرض سالونيك للكتاب

سالونيك – اليونان في 19 مايو / وام / يواصل جناح إمارة الشارقة المشارك ضيف شرف على معرض سالونيك الدولي للكتاب فعالياته الثقافية ما بين ندوات حوارية وجلسات شعرية.

واستضاف الجناح في ثالث أيام المعرض مجموعة من الشعراء الإماراتيين في “لقاء شعري” وهم الشاعرة خلود المعلا والشاعر علي الشعالي والأديب الشاعر إبراهيم الهاشمي إلى جانب الكاتبة اليونانية بيرسا كوموتسي مترجمة الأدب وتناولوا تجربتهم الشعرية الإماراتية والخصائص التي تميز القصيدة العربية ومدى قدرة الترجمة على إيصال المشاعر والأحاسيس وتجسيد الحالة الانفعالية للشاعر وليس الاقتصار على المفردات والتراكيب اللغوية والصور البلاغية فقط مسلطين الضوء على تجربة ترجمة أعمالهم إلى اللغة اليونانية وانطباعات القرّاء اليونانيين عن قصائدهم.

وفي مناقشة خاصة حول دور الشعر في إيصال صوت المرأة والبوح بمشاعرها وهمومها وقبل كل شيء بعالمية أفكارها نظمت “هيئة الشارقة للكتاب” جلسة حوارية بعنوان “المرأة كمبدعة في الشعر العربي المعاصر ” واستضافت خلالها الكاتبة والناقدة الإماراتية زينب الياسي والكاتبة والمترجمة اليونانية بيرسا كوموتسي.

واستضاف الجناح كذلك جلسة حوارية فنية بعنوان فلسفات “محاكاة بصرية” استضافت من الإمارات الفنانين ناصر نصر الله وراشد الملا وعلياء الحمادي ومن اليونان دانييلا ستمتياذي و فاسيليوس غريفاس و أنطونيوس نيكولوبوليس للحديث حول مشروع “فلسفات” الذي عقد في الشارقة وفتح حواراً إبداعياً بين الفنانين الإماراتيين واليونانيين المتخصصين.

واستعرض الفنانون خلال الجلسة أثر التواصل بين المبدعين وأهميته في تبادل التجارب والخبرات وتأثيرها على راهن ومستقبل صناعة النشر ورسوم كتب الطفل .

وفتحت “هيئة الشارقة للكتاب” خلال جلسة حوارية بعنوان “الرواية النسائية والمجتمع” باب النقاش حول القضايا التي تطرحها الرواية النسائية العربية واليونانية والأصداء المجتمعية التي تتناولها في الثقافتين واستضافت كلاً من الكاتبة مريم مسعود الشحي وأماندا ميخالوبولو.

من جهة أخرى نظم مكتب عمدة مدينة سالونيك اليونانية بالتعاون مع “اللجنة المنظمة لفعاليات معرض سالونيك الدولي للكتاب” حفل استقبال رسميا في صالة العرض الفني التابعة لبلدية سالونيك لوفد إمارة الشارقة حضره سعادة الدكتور علي عبيد الظاهري سفير الدولة لدى اليونان وسعادة أحمد بن ركاض العامري الرئيس التنفيذي لهيئة الشارقة للكتاب وسعادة عبد العزيز المسلم رئيس معهد الشارقة للتراث.