نشاطات شبابية في عدد من المحافظات

محافظات 3 تموز (بترا)- نظمت مديرية شباب محافظة الكرك، بالتعاون مع عدد من المراكز الشبابية التابعة اليوم الأربعاء عددا من الجلسات الحوارية تحت عنوان: “دور الشباب في المشاركة والتغيير”، بمشاركة شبابية واسعة من مختلف أنحاء المحافظة.
وقال مدير المديرية، الدكتور ثامر المجالي، إن الجلسات الحوارية تضمنت أهمية مرحلة الشباب وضرورة إيمان الشباب بالدور الحقيقي في إحداث التغيير نحو الأفضل، وأنه تقع عليهم مسؤولية وطنية تستوجب منهم الإسهام في مسيرة البناء والتطوير والنهوض بالوطن وبناء المستقبل، خصوصا أن احتياجات الشباب تختلف من جيل إلى جيل ويجب على الشباب إيجاد الفرص التي تناسبهم من خلال البحث وتطوير المهارات.
بدورها، أشارت رئيسة قسم الإعلام والاتصال في المديرية، الدكتورة ثروت المعاقبة، إلى أن الجلسات الحوارية تضمنت مختلف الفئات العمرية من 12-30 عاما والهادفة إلى توعية الشباب واليافعين بأهمية تطوير مهاراتهم وتعزيز قدراتهم، لافتة إلى أن مواضيع الجلسات تنوعت بحسب الفئات العمرية وركزت على المشاركة السياسية والحزبية، ومعرفة الحقوق والواجبات، وأهمية إيجاد الفرص للشباب، إضافة إلى دور الشباب في دفع عجلة الاقتصاد من خلال الأفكار الإبداعية.
وفي اربد، واصلت مديرية شباب محافظة إربد والمراكز التابعة لها في لواء الكورة، تنفيذ الجلسات التعريفية والأنشطة الشبابية والثقافية والصحية المتنوعة، ضمن خططها السنوية للعام الحالي، ومحاور الاستراتيجية الوطنية للشباب 2019-2025.
ونفذ مركز شابات دير ابي سعيد احتفالا بيوم الشباب العربي ورشة بعنوان: “الشباب والاقتصاد الأخضر بالمشاركة والتغيير” بمشاركة 20 شابة ضمن الفئة العمرية 18-25 عاما، بهدف توعية المشاركين بأهمية الوظائف الخضراء حيث تحدثت رئيسة المركز ديما الشريدة عن الوظائف الخضراء وإعادة التدوير ودوها بالانعكاس الإيجابي على المجتمع وعلى الفائدة المادية العادة على الأشخاص العاملين بالوظائف الخضراء والمهن اليدوية والدعوة للتوجه إلى هذه الوظائف.
كما نظم مركز شابات كفرسوم بلواء بني كنانة شمالي اربد، اليوم، يوم عمل بيئي تطوعي، في غابات المنطقة.
وقال بيان للمركز إن اليوم التطوعي الذي يأتي احتفاء باليوم العالمي للشباب بمشاركة 20 شابة من عضوات المركز ركز على الجانب البيئي كونه يشكل أحد أهم تحديات التنمية المستدامة.
وأكد المركز أهمية العمل التطوعي في تعزيز شعور الانتماء للمجتمع وتعزيز دور الشباب في تحسين البيئة الحياتية الحاضنة للأفراد ضمن الإمكانات المتاحة. واشتمل اليوم التطوعي على أعمال نظافة عامة للمواقع الطبيعية ووضع صناديق بيئة توعوية على الأشجار الحرجية تحمل عبارات تدعو للحفاظ على البيئة وتؤكد أهميتها لمستقبل التنمية.
–(بترا)

م ع/ هـ ح
03/07/2024 23:06:40