واشنطن تجدد موقفها المعارض لإندلاع حرب واسعة النطاق في لبنان

واشنطن تجدد موقفها المعارض لإندلاع حرب واسعة النطاق في لبنانواشنطن – 24 – 6 (كونا) —- جددت الولايات المتحدة اليوم الاثنين الإعراب عن موقفها المعارض لاندلاع حرب واسعة النطاق في لبنان وسط ارتفاع حدة تهديدات الاحتلال الإسرائيلي بشن عدوان على البلد الذي يشهد مواجهات عسكرية بين قوات الاحتلال و(المقاومة) منذ السابع من أكتوبر الماضي.وقال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية ماثيو ميلر في إيجاز صحفي بمقر الوزارة “لا نريد أن نرى المزيد من التصعيد ولا نريد أن نرى حربا واسعة النطاق مع (حزب الله) اللبناني”.وجدد ميلر التعبير عن موقف واشنطن التي تعتقد بوجوب “إيجاد حل دبلوماسي للصراع عبر الحدود الإسرائيلية – اللبنانية والذي يبقي على حياة عشرات الآلاف من العائلات على جانبي الحدود ويمكنهم من العودة إلى منازلهم”.وأكد مواصلة الولايات المتحدة الضغط على الاحتلال قائلا “إننا لا نريد أن نرى المزيد من التصعيد”.وأعاد التنويه بأن واشنطن ترى أن “تحقيق وقف إطلاق النار في غزة سيساعد في التوصل إلى حل دبلوماسي في لبنان”.وفيما يتعلق بتقارير نشرتها وسائل إعلام غربية زعمت فيه أن حزب الله اللبناني يقوم بتخزين أسلحة في مطار رفيق الحريري الدولي (مطار بيروت) قال ميلر “لقد رأينا التقرير ورأينا بيان الحكومة اللبنانية بأن التقارير لا أساس لها من الصحة”.وأكد أن بلاده تأخذ هذه القضايا على محمل الجد وتراقبها عن كثب إلا أن المتحدث باسم الخارجية الأمريكية قال إنه “لا يمكنني إعطاء تقييم واقعي من هنا”.وأشار إلى أن الحكومة الأمريكية “كانت على علم” بالجولة التي نظتمتها وزارة الأشغال العامة والنقل اللبنانية للسفراء ووكالات الأنباء المحلية والدولية في مطار بيروت اليوم بهدف دحض ادعاءات هذه التقارير.وقال ميلر “لم نحضر” بالإشارة إلى عدم مشاركة السفيرة الامريكية لدى لبنان ليزا جونسون في الجولة مشيرا إلى أن ثمة اتصالا نشطا مع الحكومة اللبنانية بشأن هذه القضية. (النهاية)ر س ر / ف ا س