واشنطن تندد بالفيتو الروسي على تجديد تفويض لجنة العقوبات الأممية على كوريا الشمالية

واشنطن تندد بالفيتو الروسي على تجديد تفويض لجنة العقوبات الأممية على كوريا الشماليةواشنطن – 28 – 3 (كونا) — ندد البيت الأبيض باستخدام روسيا حق النقض (فيتو) اليوم الخميس ضد مشروع قرار بشأن تمديد عمل خبراء لجنة العقوبات التابعة لمجلس الأمن الدولي بشأن كوريا الشمالية لمدة عام.وقال منسق الاتصالات الاستراتيجية في مجلس الأمن القومي الأمريكي جون كيربي في إيجاز صحفي إن الفيتو الروسي “عمل متهور” من شأنه “تقويض العقوبات المفروضة على كوريا الشمالية”.وشدد كيربي على وجوب “دعم المجتمع الدولي الحازم للنظام العالمي لمنع الانتشار النووي وأن يدعم شعب أوكرانيا وهو يدافع عن حريته واستقلاله ضد العدوان الروسي الوحشي”.من جانبه عبر المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية ماثيو ميلر عن “خيبة الأمل العميقة” إزاء استخدام روسيا حق النقض ضد تجديد تفويض لجنة الخبراء التابعة لمجلس الأمن.وقال ميلر في إيجاز صحفي بمقر الوزارة إن واشنطن تشعر بخيبة الأمل كذلك إزاء “امتناع الصين عن التصويت بعد 14 عاما من تأييد هذا التفويض المهم”.وأوضح أنه “على مدى السنوات ال15 الماضية كان فريق الخبراء التابع للجنة الأممية المعيار الذهبي لتقديم تحليل مستقل قائم على الحقائق وتوصيات بشأن تنفيذ عقوبات الأمم المتحدة على كوريا الشمالية” مضيفا انه “طوال تلك السنوات حظي فريق الخبراء بدعم مجلس الأمن بالإجماع”.وعبر ميلر عن الاعتقاد بأن “موسكو عازمة على تسهيل سعي كوريا الشمالية غير القانوني للحصول على أسلحة الدمار الشامل وكان استخدامها لحق النقض اليوم بمثابة مسعى لتحقيق مصلحتها الذاتية في دفن تقرير اللجنة عن تواطؤها مع كوريا الشمالية لتأمين السلاح لتعزيز عدوانها ضد أوكرانيا”.وأضاف “سوف تتحمل روسيا وحدها نتيجة هذا الفيتو حين تصبح كوريا الشمالية أكثر جرأة في سلوكها المتهور واستفزازاتها المزعزعة للاستقرار فضلا عن تقليص احتمالات السلام الدائم في شبه الجزيرة الكورية”.ونوه بأنه “على الرغم من حق النقض الروسي والامتناع عن التصويت الصيني اليوم فإن جميع قرارات مجلس الأمن وتدابير الأمم المتحدة التي تتناول برامج أسلحة الدمار الشامل والصواريخ الباليستية غير القانونية التي تمتلكها كوريا الشمالية لا تزال سارية المفعول”.وأكد مواصلة العمل “لمواجهة الإجراءات غير القانونية التي تتخذها كوريا الشمالية والعمل مع الدول ذات التفكير المماثل من خلال جميع الوسائل المتاحة للحد من التهديد الذي تشكله بيونغ يانغ”.واستخدمت روسيا في وقت سابق من اليوم الخميس حق النقض (فيتو) ضد قرار للأمم المتحدة بشأن تمديد تفويض لجنة مراقبة خبراء الأمم المتحدة للعقوبات الأممية ضد كوريا الشمالية بهدف كبح برنامجها النووي.وجاء التصويت في المجلس المؤلف من 15 عضوا بأغلبية 13 صوتا مقابل معارضة روسيا وامتناع الصين عن التصويت.وكان من شأن قرار مجلس الأمن أن يمدد ولاية لجنة الخبراء لمدة عام لكن حق النقض الذي استخدمته روسيا سيوقف عملها عندما تنتهي ولايتها الحالية في نهاية أبريل القادم. (النهاية)ر س ر / ف ا س