واشنطن: نراقب العملية الانتخابية في باكستان عن كثب ونرغب برؤية تسهيل المشاركة الواسعة فيها

واشنطن: نراقب العملية الانتخابية في باكستان عن كثب ونرغب برؤية تسهيل المشاركة الواسعة فيهاواشنطن – 5 – 2 (كونا) —- قالت الولايات المتحدة اليوم الاثنين إنها تراقب عن كثب العملية الانتخابية في باكستان والمقررة هذا الأسبوع وعبرت عن رغبتها بتسهيل السلطات الباكستانية المشاركة الواسعة من قبل المواطنين فيها.وقال النائب الرئيسي للمتحدث باسم الخارجية الأمريكية فيدانت باتيل في إيجاز صحفي بمقر الوزارة “إننا نواصل مراقبة العملية الانتخابية في باكستان عن كثب ونريد رؤية هذه العملية تتم بطريقة تسهل المشاركة الواسعة فيما يتعلق باحترام حرية التعبير والتجمع وتكوين الجمعيات”.وعبر عن “مخاوف” واشنطن إزاء التقارير “بشأن جميع حوادث العنف والقيود المفروضة على حرية الإعلام وحرية التعبير بما في ذلك حرية (استخدام) (الإنترنت) والتجمع السلمي وتكوين الجمعيات ونشعر بالقلق إزاء بعض الانتهاكات التي رأيناها في هذا المجال”.وأشار إلى أن “الباكستانيين يستحقون ممارسة حقهم الأساسي في اختيار قادتهم المستقبليين من خلال انتخابات حرة ونزيهة دون خوف من العنف أو الترهيب” مؤكدا أنه “في نهاية المطاف يعود الأمر إلى شعب باكستان ليقرر مستقبله السياسي”.وبينما يقترب موعد إجراء الانتخابات العامة في باكستان يوم الخميس الثامن من فبراير الجاري يشهد إقليما (بلوشستان) و(خيبر بختونخوا) ارتفاعا ملحوظا في حوادث العنف كان آخرها إعلان السلطات الباكستانية أن 10 من رجال الشرطة قتلوا وأصيب ستة آخرون في هجوم مسلح استهدف في وقت سابق من اليوم الإثنين مركزا للشرطة في إقليم (خيبر بختونخوا) شمالي باكستان.وجاء هجوم اليوم بعد أقل من أسبوع على التفجير الذي استهدف تجمعا سياسيا في إقليم (بلوشستان) جنوب غرب باكستان والذي تلته هجمات شنها “إرهابيون باستخدام الصواريخ والأسلحة المتطورة” وفق ما أعلن الجيش الباكستاني الثلاثاء الماضي.يذكر أن لجنة الانتخابات الباكستانية عقدت اجتماعا رفيع المستوى لاستعراض الحالة الأمنية في (بلوشستان) و(خيبر بختونخوا) الخميس الماضي وقررت إجراء الانتخابات في موعدها المحدد. (النهاية)ر س ر / ر ج