ورشة عمل لباحثي وباحثات المرحلة الثالثة للتعداد الشامل في العقبة

العقبة 10 أيار (بترا)- نفذت سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة بالتعاون مع دائرة الإحصاءات العامة، أمس الخميس، ورشة عمل تدريبية لباحثي وباحثات المرحلة الثالثة من المتطوعين لعملية التعداد الشامل للسكان والمساكن والمنشآت الصناعية والحيازات الزراعية في محافظة العقبة.
وأكد المفوض المالي والإداري في السلطة الدكتور علي البياضي العجارمة، خلال افتتاحه الورشة، أهمية التعداد الشامل ومخرجاته من البيانات والمعلومات التي ستكون مصدرا موثقا أمام متخذي القرار في منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة، لتعزيز وضع الخطط والبرامج والمشاريع، ورسم السياسات اللازمة التي تسهم في وضع رؤية مستقبلية استشرافية لتطوير وتحسين الخدمات المقدمة للمواطنين والمستثمرين.
وأضاف العجارمة، تكمن أهمية التعداد في كونه العملية الإحصائية الوحيدة التي تجري بالحصر الشامل، مما يمثل صورة فوتوغرافية متكاملة للمتغيرات المتعددة في منطقة العقبة والمحافظة والتعريف بالخصائص السكانية لسكان المنطقة والمحافظة.
من جانبه، بين مستشار رئيس مجلس مفوضي سلطة العقبة الدكتور مراد البواب، أن هذا التعداد بدأ في المرحلة الثالثة الأخيرة وهي العد السكاني والتي تنطلق منتصف الشهر الحالي، مشيرا إلى أهمية تنفيذ التعداد في الوقت الحاضر لدعم خطط السلطة المستقبلية وبما يخدم أغراض مشروع المدن الذكية وجذب الاستثمارات ودعم السياحة الخارجية والداخلية وتعزيز دور السلطة في كافة المناطق التابعة لها جغرافيا.
بدوره، أوضح مساعد المدير العام للعمليات/ المدير التنفيذي للتعداد الدكتور علي الشبلي، أنه تم حاليا الانتهاء من مرحلتي الحزم والحصر، وتستعد الفرق للبدء في المرحلة الثالثة والأخيرة من مراحل الإحصاء والتعداد السكاني، وهي مرحلة العد.
وأشار الشبلي إلى أهمية الورشة التدريبية التي سيخضع لها المتطوعون والذي يقارب عددهم 250 متطوعًا من أبناء العقبة على مدار أسبوعين ليكونوا على معرفة ودراية كاملة بآلية التعداد وطريقة استخدام الأجهزة لتعزيز جودة جمع البيانات والتي ستنعكس إيجابيا على مخرجات التعداد.
–(بترا)

ا م/م ق/أس
10/05/2024 15:19:02