ورشة في قلعة عجلون حول تطبيقات التكنولوجيا والسياحة المستدامة

عجلون 12 تشرين الثاني (بترا)- نظمت دائرة الآثار العامة، بالتعاون مع جامعة العلوم والتكنولوجيا، اليوم السبت في قلعة عجلون الأثرية، ورشة حول تطبيقات تكنولوجيا المعلومات ونظريات الألعاب التعليمية الحديثة في خدمة السياحة المستدامة بدعم من الاتحاد الأوروبي.
وقال مدير عام دائرة الآثار الدكتور فادي بلعاوي إن المشروع يهدف إلى تعزيز التنمية الاجتماعية والاقتصادية المستدامة في المواقع الأثرية لتعزيز التجربة السياحية من خلال تطبيقات الألعاب الإلكترونية والفيزيائية، وإيجاد تجارب جديدة للسياح، مشيرًا إلى أن هذه التجارب تعطي ميزة تنافسية ضرورية لإبراز جاذبية المواقع السياحية وزيادة فرص التفاعل مع السكان المحليين.
وأضاف أن الألعاب الرقمية تعمل على ربط السياح بأرض الواقع وتشجيعهم على استكشاف المزيد من المواقع والإقامات الطويلة وزيادات العودة، مؤكدًا أن تنمية السياحة المستدامة تلبي احتياجات السياح والمناطق المضيفة في آن واحد، وتعمل على وقاية وتحسين فرص العمل.
وأشار الدكتور أحمد فريوان من قسم الهندسة المعمارية في جامعة التكنولوجيا، إلى أهمية هذه الألعاب في شرح الموقع للسائح والمساعدة في التبادل الثقافي، مبينا أن من أهداف هذه المشاريع زيادة الوعي لدى السائح، وتشجيع الشباب والأطفال وربطهم بالمواقع السياحية.
واختتمت الورشة التي حضرها مدير آثار عجلون الدكتور إسماعيل ملحم، وعدد من طلاب الجامعات الأردنية والشرق الأوسط وأفراد المجتمع المحلي، بعرض تطبيقات إلكترونية وفيزيائية وكيفية استخدامها، فيما سيجري من خلال المشروع تطوير 40 تطبيقا في 12 موقعا سياحيا في الأردن ولبنان وإيطاليا وإسبانيا.
–(بترا)

ع.ف/ن ح/م ك
12/11/2022 18:03:38