وزارة الصحة: إتمام المرحلة الثانية من منصة (راقب) لحوكمة الرقابة على أدوية المؤثرات العقلية

وزارة الصحة: إتمام المرحلة الثانية من منصة (راقب) لحوكمة الرقابة على أدوية المؤثرات العقليةالكويت – 30 – 5 (كونا) — أعلنت وزارة الصحة إنجاز المرحلة الثانية من مشروع المنصة الإلكترونية (راقب) إذ تم إلحاق جميع صيدليات المستشفيات الأهلية المتداول بها أدوية المؤثرات العقلية بالمنصة والتي أطلقت في أبريل الماضي.وذكرت الوزارة في بيان صحفي اليوم الخميس أن ذلك يأتي في إطار حوكمة الرقابة على تداول تلك الأدوية وحرصا على مكافحة سوء استخدامها بعد إتمام الربط الآلي في المرحلة الأولى بين الصيدليات الأهلية.وطبقا للبيان أكد وكيل وزارة الصحة المساعد لشؤون الرقابة الدوائية والغذائية الدكتور أحمد السعيد أن ذلك يأتي استكمالا لدور الوزارة في متابعة وضبط صرف جميع الوصفات المحررة لأدوية المؤثرات العقلية في صيدليات القطاع الأهلي في الكويت.وأشار أيضا إلى أن ذلك يأتي حرصا من الوزارة في تطوير وتحسين الرقابة على هذه الأدوية وعليه تم تفعيل المرحلة الثانية من منصة (راقب) إذ تم إلحاق جميع صيدليات المستشفيات الأهلية والتي يتم من خلالها تداول هذه الأدوية بالمنصة.وأوضح أنه تم العمل على إنشاء حساب خاص لكل صيدلية صادر لها ترخيص على مستشفى أهلي في المنصة إضافة إلى حسابات الصيدليات الأهلية الأخرى وبذلك قامت الوزارة ممثلة بقطاع الرقابة الدوائية والغذائية من استكمال خطوة إضافية تتيح للمختصين بها من المتابعة والاطلاع على جميع بيانات الوصفات المحررة لهذه الأدوية في القطاع الأهلي التي تصرف للمرضى.ولفت الدكتور السعيد إلى أنه بإتمام هذه الخطوة تم الانتهاء من ربط كافة الصيدليات الأهلية وصيدليات المستشفيات الأهلية بمنصة (راقب) الإلكترونية والتي بدورها تزود الوزارة بجميع المستندات المطلوبة من الوصفات المحررة وغيرها من المتطلبات.وبين أنه سيتم إحالة أي جهة مخالفة للقوانين والقرارات الوزارية المنظمة لتداول هذه الأدوية إلى الجهات المختصة لاتخاذ الإجراءات القانونية المتبعة بحقهم وفقا لأحكام القانون رقم 48 لسنة 1987 مؤكدا استكمال الوزارة العمل على متابعة تطوير هذه المنصة تفعيلا لدور الرقابة الرقمية على أعمالها.ونوه السعيد إلى أن هذا الإنجاز يعتبر الأول من نوعه بمجال المراقبة والتفتيش في الكويت على تداول الأدوية ومستحضرات المؤثرات العقلية مثمنا في هذا الصدد دعم وزير الصحة الدكتور أحمد العوضي ومتابعته للمشروع منذ بدايته حتى الانتهاء من إنجازه.(النهاية)م ر ف / ع س