وزارة الطاقة تطلق مسار الأردن لتخفيض الانبعاثات الكربونية

عمان 10 تشرين الثاني (بترا)- اطلقت وزارة الطاقة والثروة المعدنية “مسار الأردن الخاص بتخفيض الانبعاثات الكربونية” الذي أعدته الوزارة بالتعاون مع البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية لوضع سيناريوهات خاصة بانبعاثات الكربون حتى عام 2050.
وقال وزير الطاقة والثروة المعدنية الدكتور صالح الخرابشة في تصريح صحفي اليوم الخميس، ان الطاقة الشمسية في الأردن تعد من أعلى المعدلات في العالم، مؤكدا أن المملكة حققت على المستويين الاقليمي والعالمي قفزة نوعية بالوصول الى مراحل متقدمة في الطاقة المتجددة والتحول نحو أنظمة الطاقة المستدامة.
وأضاف، إن الاستطاعة الكلية المركبة لمشاريع توليد الطاقة الكهربائية من مصادر الطاقة المتجددة بلغت في نهاية تموز الماضي حوالي 2526 ميجاوت ساهمت بحوالي 29 بالمئة من الطاقة الكهربائية المولدة منذ بداية العام الحالي مقارنة مع حوالي 26 بالمئة عام 2021. علماً بأن الطاقة المولدة من الاستطاعة الكلية المركبة لمشاريع الطاقة المتجددة بلغت حوالي 5.5 تيراوت ساعة في نهاية عام 2021.
وأشار الوزير الخرابشة الى الجهود المبذولة لتحسين كفاءة استخدام الطاقة في مختلف القطاعات بنسبة 9 بالمئة من متوسط الاستهلاك المسجل عام 2018 وذلك بحلول عام 2030 كما هو في استراتيجية قطاع الطاقة للأعوام (2020-2030).
وقال، ان العمل جار على الاستفادة من وفرة مصادر الطاقة المتجددة في المملكة وموقعها في وسط منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ليصبح الأردن موقعا واعدا لإنتاج الطاقة الخضراء بمختلف أشكالها (الكهرباء الخضراء والهيدروجين الأخضر) ومركزا إقليميا لتبادل الطاقة الخضراء، لافتا الى ان الاردن يعمل حاليا على تطوير البنية التحتية لقطاع الطاقة خاصة شبكة الكهرباء، لتطوير مشاريع الربط الكهربائي الإقليمية.
واكد الخرابشة أهمية “المسار الخاص بتخفيض الانبعاثات الكربونية” في اطار توجه الاردن لتخفيض انبعاثات الكربون ومواجهة تحديات التغير المناخي ضمن رؤية المملكة لقطاع الطاقة حتى عام 2050.
وأشار الى ان قطاع الطاقة العالمي يخضع لتغيرات أساسية مدفوعة بالمعدل غير المسبوق للنمو في القدرات المركبة لمصادر الطاقة المتجددة خاصة طاقتي الرياح والشمس، لافتا الى أن مصادر الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة تشكل مستقبل الطاقة العالمية.
كما أكد اهمية الالتزام بإجراءات عاجلة على المستوى العالمي لإزالة الكربون من قطاع الطاقة، موضحا أنه وبينما يجري التحول العالمي للطاقة، هناك حاجة إلى مزيد من الإجراءات للتخفيف من آثار تغير المناخ خاصة ان التقديرات تشير إلى أن الطاقة المتجددة وتدابير كفاءة الطاقة يمكن أن تحقق 90 بالمئة من تخفيضات الكربون المطلوبة.
واشاد الوزير الخرابشة بجهود البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية والتزامه القوي بتقديم جميع أشكال الدعم لجهود التنمية في الأردن وقطاع الطاقة على وجه الخصوص ومؤسساته.
وحضر حفل اطلاق المسار مسؤولون من وزارتي الطاقة والبيئة والبنك الأوروبي وشركة الكهرباء الوطنية وهيئة تنظيم قطاع الطاقة.
وكان مجلس الوزراء اقر امس السياسة الوطنية للتغير المناخي في المملكة للأعوام 2022-2050 والتي تهدف الى الحد من انبعاثات الغازات الدفيئة في جميع قطاعات الاقتصاد للمساهمة في الجهد العالمي لتحقيق استقرار المناخ.
–(بترا)

م ف /اص
10/11/2022 10:04:18