وزيران يهددان بالانسحاب من حكومة نتنياهو

عمان 13 أيلول (بترا)- هدد كل من وزير المالية الإسرائيلية بتسلئيل سموتريش، ووزير الأمن القومي إيتمار بن غفير مجددا، صباح اليوم الأربعاء، بالانسحاب من حكومة بنيامين نتنياهو، إذا لم يصرح بصورة واضحة حول تسلم السلطة الفلسطينية أسلحة ومعدات ومركبات مصفحة من الولايات المتحدة وبموافقة الحكومة الإسرائيلية.
ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن مقربين من سموتريتش، الذي يشغل منصب وزير في وزارة الأمن أيضا، قوله “إنهم يقدرون أن نقل الأسلحة للسلطة الفلسطينية، إلى جانب الاتصالات في ديوان الرئيس الإسرائيلي إسحاق هرتسوغ حول خطة “الإصلاح القضائي”، هما ثمن يقدمه نتنياهو لرئيس حزب المعسكر الرسمي برئاسة بيني غانتس من أجل تشكيل حكومة يسارية تسعى إلى إحياء اتفاقيات أوسلو”.
من جهته وجه وزير الأمن القومي إيتمار بن غفير رسالة تهديد لنتنياهو قائلا: “إذا لم تتعهد بصوتك بأن الأنباء حول نقل الجيش الإسرائيل أسلحة إلى السلطة الفلسطينية مخطئة، فسوف تكون هناك عواقب وخيمة. إذا كنتم تنوون العمل من أجل تشكيل حكومة “أوسلو 2″، يرجى إبلاغ وزرائكم والجمهور وسنتصرف وفقًا لذلك”، بحسب ما نقلت عنه صحيفة “يديعوت أحرونوت”.
ونفى نتنياهو نقل أسلحة ومعدات عسكرية للسلطة الفلسطينية، ونشر مقطع فيديو قال فيه إنه “لم يتم نقل أي أسلحة إلى السلطة الفلسطينية، موضحا أنه “منذ أن تم تشكيل حكومته، لم تنقل أي سلاح إلى السلطة الفلسطينية. وما سنفعله لاحقا هو تنفيذ لقرار اتخذه وزير الأمن بيني غانتس (في حكومة بينيت- لبيد) في كانون الثاني 2022، بنقل عدد من المركبات المدرعة لتحل محل المركبات القديمة.

–(بتر)
ي م/ اح

13/09/2023 13:15:53