وزيرا الاقتصاد والصناعة يطلعان على الأوضاع الاقتصادية في نابلس

نابلس 10-7-2024 وفا- بحث وزيرا الاقتصاد الوطني محمد العامور، والصناعة عرفات عصفور، اليوم الأربعاء، مع الفعاليات الاقتصادية في نابلس الأوضاع الاقتصادية في المحافظة، والجهود التي تبذلها الحكومة لتعزيز صمود المواطنين في ظل التحديات التي تواجهها. وشملت الزيارة الميدانية لمدينة نابلس، لقاء محافظ محافظة نابلس غسان دغلس، وأعضاء مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة محافظة نابلس، وملتقى رجال الأعمال، وشركة كهرباء الشمال، ولجنة التنسيق الفصائلي وعدد من رجال الأعمال، كما تم زيارة  عدد من المصانع ومديرية وزارة الاقتصاد، وتم خلالها بحث مجمل الأوضاع الاقتصادية في المحافظة والأولويات والاحتياجات المطلوبة. وثمن دغلس جهود طواقم الوزارتين في خدمة المواطنين والعمل على رفعة محافظة نابلس إقتصاديا وصناعيا، والعمل بالشراكة مع جميع الجهات لتحقيق ذلك. بدورهما، استعرض الوزيران أجندة وبرنامج الحكومة وإطلاق عدة مبادرات بهدف رفع جودة الخدمات  وتحقيق الاستقرار المالي والاقتصادي، منها التحول الرقمي للخدمات الحكومية والطاقة والتمكين الاقتصادي، إضافة إلى العمل على إقرار قانون التجارة  الالكترونية لأهميته في تنظيم هذا القطاع الحيوي. وشددا على المساعي الحثيثة  لتوسيع القاعدة الإنتاجية وإنعاش القطاعات الانتاجية والتجارية التي تأثرت بشكل كبير جراء تداعيات العدوان الإسرائيلي، بحيث يكون اقتصادنا منتجا، ولفتا إلى أن الشراكة بين القطاعين العام والخاص ركيزة أساسية في مواجهة التحديات الراهنة وهذا يقع في صلب الحكومة. وذكر العامور أن تحولات كبيرة نشهدها منذ السابع من تشرين الأول/أكتوبر، وهناك تدمير ممنهج للبنية التحتية للاقتصاد، وبالتالي فإن تعزيز صمود المواطن الركيزة الأساسية لمواجهة المخططات الإسرائيلية وبالتالي فإن الحكومة تعمل وبالتعاون مع الشركاء الدوليين على مواجهة هذه المخططات مع التأكيد على أهمية دعم القطاع الخاص لتمكينه من إنعاش الاقتصاد. وفي ذات السياق، أشار عصفور إلى أن الحكومة والقطاع الخاص مهتمون بشكل كبير في تطوير المناطق الصناعية الحالية والعمل على إنشاء مناطق صناعية أخرى وإنعاش المنشآت الصناعية، مؤكدا أهمية منطقة دير شرف الصناعية وإعطاءها فرصة كبيرة لتطويرها وتنميتها. وأكد حرص وزارة الصناعة على توفير كل التسهيلات اللازمة لتقديم الخدمات وتبسيط إجراءات تراخيص المصانع والعمل على تصميم البرامج والمشاريع بالتعاون مع الشركاء الدوليين لتحقيق الأهداف الاستراتيجية للوزارة. وخلال زيارتهما لمقر محافظة نابلس، أكد الوزيران أهمية العمل كفريق واحد لدعم المواطن وإيجاد ممولين لدعم المصانع والشركات المتضررة في المحافظة. وتفقدا والوفد المرافق عددا من المصانع العاملة في محافظة نابلس حيث اطلعا على وضع المصانع وسير عملها في ظل التراجع الحاد للنشاط الاقتصادي جراء تداعيات العدوان. ــــ ع.ف