وزيرة الدولة لشؤون “الخارجية” تطالب إيطاليا بإعادة تمويلها “للأونروا”

رام الله 15-5-2024 وفا- طالبت وزيرة الدولة لشؤون وزارة الخارجية والمغتربين فارسين شاهين، إيطاليا بأن تعيد النظر في قرارها وقف تمويل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الأونروا”، خاصة أن تقرير لجنة المراجعة المستقلة أكد عدم وجود دلائل على الاتهامات الإسرائيلية ضد الوكالة. وأوضحت خلال لقائها في مقر الوزارة، اليوم الأربعاء، القنصل العام الإيطالي دومنيكو بيلاتو، أن “الأونروا” لها دور حيوي ومهم في تقديم المساعدات الإنسانية لأبناء شعبنا خاصة في قطاع غزة، في ظل حرب الإبادة الجماعية التي يرتكبها الاحتلال. وتطرقت شاهين، إلى الكارثة الإنسانية التي يعيشها شعبنا في قطاع غزة جراء النقص الحاد في الاحتياجات الإنسانية الأساسية، وتصعيد إسرائيل عدوانها الوحشي وجرائمها بحق المدنيين العزل، ما أدى إلى تعميق معاناة شعبنا. كما أطلعت، القنصل الإيطالي على آخر المستجدات في الضفة الغربية بما فيها القدس، التي تواصل فيها قوات الاحتلال والمستعمرين انتهاكاتهما وجرائمهما بحق المواطنين وممتلكاتهم. ودعت شاهين، إيطاليا إلى أن تلعب دورا فاعلا في الضغط على إسرائيل لوقف عدوانها على شعبنا ولجم انتهاكات المستعمرين وجرائمهم، وأن تبادر إلى الاعتراف بدولة فلسطين بما يؤدي إلى إنهاء الصراع وتحقيق السلام في المنطقة. وعلى صعيد العلاقات الثنائية، ثمنت شاهين، المساعدات الإنسانية التي قدمتها الحكومة الإيطالية لقطاع غزة، في ظل العدوان الإسرائيلي وخاصة مبادر (Food for Gaza)، كما شكرت إيطاليا على جهودها الحثيثة في عملية إجلاء المصابين وخاصة الأطفال من قطاع غزة، وتقديم العلاج لهم في المستشفيات الإيطالية. وأكدت أهمية تكثيف اللقاءات الثنائية بين البلدين وضرورة عقد جلسة مشاورات سياسية بشكل دوري، وتفعيل اللجنة الحكومية المشتركة بين البلدين لتكون المظلة لتطوير وتعزيز العلاقات الثنائية. من جانبه، أكد بيلاتو موقف بلاده الداعم لحل الدولتين، وأن إيطاليا تدعم الجهود الدولية الرامية إلى حماية المدنيين والإفراج عن الرهائن وإدخال المساعدات الإنسانية إلى قطاع غزة، مشيراً إلى استمراره في بذل المزيد من الجهود لتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين. ــ إ.ر