وزير الخارجية الأردني: خطر توسع الحرب في غزة يزداد كل يوم

وزير الخارجية الأردني: خطر توسع الحرب في غزة يزداد كل يومعمان – 4 – 2 (كونا) —- حذر وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي اليوم الأحد من أن خطر توسع الحرب في قطاع غزة يزداد كل يوم مع استمرار العدوان الإسرائيلي على القطاع المحاصر مشددا على ضرورة إطلاق تحرك دولي فوري وفاعل لوقف هذه الحرب وما تنتجه من كارثة إنسانية غير مسبوقة.وقالت وزارة الخارجية الأردنية في بيان إن الصفدي أكد خلال لقائه مع نظيره الفرنسي ستيفان سيجورنيه ضرورة استمرار المجتمع الدولي في توفير الدعم لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) التي لا يمكن الاستغناء عنها وعن دورها في مساعدة اللاجئين الفلسطينيين.وثمن الصفدي استمرار فرنسا في دعم (أونروا) خصوصا في هذا الوقت الذي يترجم فيه الدعم غذاء ودواء واحتياجات أساسية لحوالي مليون فلسطيني نزحوا إلى ملاجئها في قطاع غزة.وشدد على أن حل الدولتين على أساس قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة والمرجعيات المعتمدة هو السبيل الوحيد لتوفير الأمن وتحقيق السلام العادل والدائم مثمنا موقف فرنسا الداعم لحل الدولتين.ونقل البيان عن الوزير الفرنسي القول إن (أونروا) تعتبر من الجهات المعنية الأساسية وذات الأهمية في غزة خاصة في الوقت الذي تزداد فيه الحالة الإنسانية سوءا وإن فرنسا لم توقف دعمها للوكالة ولم يتم جدولة أي تمويل إضافي للثلث الأول من العام الجاري.وأعلنت عدة دول منها الولايات المتحدة وبريطانيا وأستراليا وألمانيا تعليق تقديم المساعدات للأونروا بعد مزاعم الكيان المحتل حول مشاركة 12 موظفا بالوكالة في عملية (طوفان الأقصى) في السابع من أكتوبر الماضي.وبحسب البيان بحث الجانبان جهود التوصل لوقف كامل لإطلاق النار في غزة وضمان حماية المدنيين واستمرار الجهود المشتركة لإيصال المساعدات الإنسانية الكافية والمستدامة إلى جميع أنحاء القطاع.وشدد الوزيران على موقف بلديهما الرافض لتهجير الفلسطينيين داخل أرضهم أو إلى خارجها وبحثا التصعيد الخطير الذي تشهده الضفة الغربية.كما استعرض الوزيران التعاون القائم في جهود إيصال المساعدات إلى غزة حيث يكثف الأردن وفرنسا جهودهما المشتركة لتقديم مساعدات إنسانية عاجلة لسكان غزة.ويتواصل عدوان الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة منذ أكثر من 120 يوما مخلفا 27131 شهيدا و66287 مصابا وفق أحدث الإحصائيات الصادرة عن السلطات الصحية في غزة. (النهاية)ع م ن / م م ج