وزير الخدمات المالية في هونغ كونغ: نعمل على تدابير مختلفة لتعزيز سيولة سوق الأوراق المالية

من رامي سميح هونغ كونغ في 24 يناير/ وام / قال كريستوفر هوي تشينغ يو، وزير الخدمات المالية والخزانة في هونغ كونغ، إنه يتم العمل على حالياً على تدابير مختلفة لتعزيز سيولة سوق الأسهم في هونغ كونغ وأضاف في تصريحات لوسائل الإعلام على هامش فعاليات المنتدى المالي الآسيوي قمنا خلال الفترة الماضية بتنفيذ توصيات فريق العمل المعني بتعزيز سيولة سوق الأوراق المالية، حيث تم تنفيذ العديد من التدابير وسنستمر في تنفيذ بعض التدابير الأخرى في المستقبل وأوضح كريستوفو أن التدابير تشمل تخفيض رسوم الدمغة لمعاملات الأسهم، ومراجعة انتشار سوق الأورق المالية، إلى جانب إصلاح سوق مؤسسات النمو جي أي أم ، مضيفا: سيتم المضي قدما خطوة بخطوة وفقاً للترتيبات ورداً على سؤال حول أداء بورصة هونغ كونغ، قال كريستوفو إن أسواق رأس المال هي مقياس للاقتصاد وأيضا الأوضاع الراهنة والتوقعات المستقبلية، وبالتالي فإن بعض العوامل الكلية بما في ذلك الجغرافيا السياسية وأسعار الفائدة سوف تؤثر على البيئة الدولية في جميع أنحاء العالم بما في ذلك المركز المالي في هونغ كونغ وقال كريستوفو نحن كهيئة حكومية تنظيمية، فإن تركيزنا ينصب على ضمان عمل الأسواق بسلاسة وعدم وجود أي سلوكيات أو أنشطة غير طبيعية، ورأينا في الماضي في ظل حالة عدم اليقين العالمية، أن أسواق رأس المال تعمل بشكل جيد وذكر وزير الخدمات المالية والخزانة في هونغ كونغ، أن بلاده، باعتبارها مركزاً مالياً دولياً، تتمتع بالعديد من الخصائص التي لا تتمتع بها مراكز مالية أخرى، مضيفا: نحن مركز مالي دولي وأوضح أن نحو 70 بنكاً من بين أكبر 100 بنك في العالم تستقر في هونغ كونغ، بالإضافة إلى أن أكثر من نصف أكبر 20 مؤسسة تأمين في العالم تقع في هونغ كونغ، وهو ما يعكس ثقة المؤسسات المالية الدولية في البلاد وأشار كريستوفو إلى ان حجم تداولات صناديق الاستثمار المتداولة في هونغ كونغ ارتفع بأكثر من 20% مقارنة بمتوسط حجم التداول اليومي السابق، كما زاد حجم المشتقات بنسبة تزيد على 5%، وبالتالي فإن جواهر هونج كونج كمركز مالي عالمي لم تتغير، مضيفا: آفاقنا المستقبلية لن تكون إلا نحو الأفضل