وزير الزراعة ومحافظ قلقيلية يتفقدان الأراضي المعزولة خلف جدار الفصل العنصري

   قلقيلية 26-6-2026 وفا- تفقد وزير الزراعة رزق سليمية، ومحافظ قلقيلية حسام أبو حمدة، الأراضي المعزولة خلف جدار الفصل العنصري بمدينة قلقيلية، وبحثا آفاق تطوير قطاع الزراعة والمياه. وقال سليمية، خلال جولة تفقدية للأراضي المعزولة خلف الجدار، اليوم الأربعاء، إن المزارعين في محافظة قلقيلية يتحدون العقبات التي يواجهونها بفعل الاحتلال الذي حصر اراضيهم خلف الجدار، ومنع وصولهم اليها، الا بواسطة بوابات زراعية، تحدد ساعات دخولهم اليها، أو خروجهم منها . وأضاف، أن وزارة الزراعة تقف دائما الى جانب المزارع الفلسطيني، وتسانده في ثباته على أرضه، مشيرا إلى أن الوزارة ناقشت اليوم قضية الآبار الارتوازية بالمحافظة، ومشكلة التسويق التي يواجهها المزارع، خاصة مع المواسم القادمة التي تشهدها المحافظة، كموسم الجوافة، والافوكادو، والمانجا. بدوره، ثمن المحافظ أبو حمدة، دور وزارة الزراعة والمؤسسات الشريكة دعمها للمزارعين، معربا عن سعادته بما وصلت اليه الزيارة من دراسة مشاريع تخدم المناطق الشمالية من المحافظة المعزولة خلف الجدار، متمنيا الوصول الى حل لمشكلة قطاع المياه والابار الارتوازية التي تحتاج الى ترميم، وشبكة ربط تعمل بالطاقة الشمسية بدلا من الكهرباء، والمكلف جدا على المزارعين. وكان مدير زراعة قلقيلية أحمد عيد قد قدم شرحا مفصلا عن المشاريع المقدمة للمزارعين، وتطرّق الى المشاريع التي سيتم تنفيذها لصالح القطاع الزراعي، من خلال الوزارة، والتي يبلغ تعدادها 65 مشروعا، مؤكدا ان مشاريع  واعدة للقطاع الزراعي ستشهدها مدينة قلقيلية مستقبلا. ـــــــــــــ م.أ/س.ك