وزير الصحة يتفقد مستشفى الأمير فيصل بالرصيفة

الرصيفة 12 تشرين الثاني (بترا)-رائد النجار- تفقد وزير الصحة الدكتور فراس الهواري، اليوم السبت، مستشفى الأمير فيصل بن الحسين في لواء الرصيفة بمحافظة الزرقاء ضمن زيارات تفقدية لمستشفيات وزارة الصحة للاطلاع على سير عملها ومستوى خدماتها واحتياجاتها لتقديم أفضل خدمات صحية للمواطنين.
وقال الهواري، إن الزيارة تأتي للاستماع لأهم وأبرز المطالب الخاصة بالخدمات التي تقدمها المستشفى والمراكز الصحية في اللواء.
وأشار إلى وضع خطط ترتكز على ضرورة تحديث واقع الخدمات الصحية، سيبدأ تنفيذها في القريب العاجل وسيلمس المواطن أثرها بشكل واضح، مؤكدا أن هذه الخطط تحتاج إلى تعاون جميع الجهات ذات العلاقة إضافة إلى تعاون المواطنين مع مقدمي الخدمة.
وبين أن الوزارة بحاجة إلى إعطائها الفرصة لتتمكن من تحقيق وتنفيذ جميع المطالب المحقة والواقعية التي يطالب بها الجميع، مشيرا إلى أهمية التعاون بين الوزارة والجامعة الهاشمية وأثره في تحسين الخدمات في مستشفى الزرقاء الجديد.
وأوضح الهواري، أن ندرة بعض الاختصاصات كأطباء جراحة الأوعية الدموية، هو أمر على مستوى جميع مستشفيات المملكة، مؤكدا أن الوزارة تعمل على حله وتوفير الأطباء المختصين لتغطية النقص بأسرع وقت.
وبين أن الوزارة افتتحت هذا العام وشغلت 7 مستشفيات حكومية، ما يتطلب جهودا استثنائية خاصة، أنها جاءت بعد جائحة كورونا وما نتج عنها من تبعات أثرت على جميع مناحي العمل في القطاع الصحي.
بدوره ثمن متصرف لواء الرصيفة، محي الدين العدوان، جهود الوزارة في متابعة سير العمل في مستشفى الأمير فيصل، مشيرا إلى تطلع المواطنين في اللواء لتطوير مستوى وحجم الخدمات وتحديثها للوصول ألى أفضل خدمة صحية تليق بأبناء اللواء الذي يناهز عدد سكانه 800 ألف نسمة.
من جهتها، قالت الأمين العام لوزارة الصحة للشؤون الفنية والإدارية، الدكتورة إلهام خريسات، إن المتطلبات والاحتياجات الخاصة بالمستشفى جرى تحديدها خلال زيارات سابقة، وجارٍ العمل على توفيرها ضمن الإمكانات.
وأشارت إلى وضع خطة لتطوير المستشفى وتوسعته تتضمن: بناء 4 طوابق جديدة لتطوير وتحديث قسمي الكلى والعناية الحثيثة، وتوفير مستودعات خاصة بالمستشفى.
وبينت أن المستشفى سيرفد بأطباء للعمل في قسم الطوارىء، وصرف علاوة عمل إضافي لجميع الكوادر التمريضية، لسد النقص الحاصل ولحين تزويد المستشفى بالكوادر التمريضية الكافية.
فيما قدم مدير المستشفى الدكتور غازي شركس، إيجازا عن واقع الخدمات في المستشفى، وأبرز المطالب والاحتياجات على المستوى التقني والنقص في بعض الاختصاصات الطبية والتمريضية، لتمكين المستشفى من تقديم الخدمات الطبية بالشكل المطلوب إرضاء للمواطن الذي يستحق الأفضل دائما.
بدورهم عرض عدد من نواب محافظة الزرقاء ورئيس وأعضاء مجلس المحافظة، ورئيس بلدية الرصيفة شادي الزيناتي، لعدد من المطالب والصعوبات التي تواجه المواطنين خلال حصولهم على الخدمات الصحية ومنها :صعوبة تحويل حالات مرضية ناتجة عن الحوادث إلى مستشفيات أخرى نتيجة عدم توفر أسرة، وعدم توفر بعض أجهزة تشخيص لبعض الأمراض، والنقص الحاد في الأطباء خاصة في قسم الطوارىء، وعدم توفر منامات للأطباء المناوبين ما يؤثر على سير العمل وسرعة تقديم الخدمة.
–(بترا)

رن/ ن ح/ف ق
12/11/2022 15:49:19