الفلسطينية

         

خلفية تاريخية:

 

         أنشئت وكالة الأنباء الفلسطينية  في نيسان/ إبريل عام 1972 تطبيقاً للقرار الصادر عن المجلس الوطني الفلسطيني في دورته الاستثنائية المنعقدة في القاهرة، ثم صدر قرار اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية بإنشاء وكالة الأنباء الفلسطينية 'وفا'، بتاريخ 5/6/1972،  وفي تاريخ 20/3/ 2008، أصدر سيادة الرئيس محمود عباس مرسوماً رئاسياً يقضي بدمج الهيئة العامة للإستعلامات مع وكالة الانباء الفلسطينية، لتصبح فيما بعد (وكالة الانباء والمعلومات الفلسطينية "وفـا")، وتعرف كهيئة مستقلة مرتبطة هيكلياً وسياسياً وإدارياً برئاسة اللجنة التنفيذية للمنظمة، لتتولى مهمة التعبئة الإعلامية والتصدي للدعاية المعادية ولتكون منبراً مستقلاً يتولى نقل الأحداث الوطنية بعيداً عن أي وصاية أو تبعية، وهذا القرار هو الإطار القانوني الذي يحكم عمل الوكالة حتى اليوم.

ولم تأت فكرة إنشائها من فراغ، إذ تعد الوكالة الوطنية مثل النشيد الوطني، ومن هنا تأتي أهمية "وفا" باعتبارها وكالة وطنية مدافعة عن الحق الفلسطيني، وكرمز من رموز السيادة الفلسطينية.

أصل التسمية:

 

بعدما كان اختصار (واف) يرمز إلى وكالة أنباء دولية أخرى، تم اعتماد اختصار "وفا" كون التسمية تتفق والدور الوطني والريادي الذي تلعبه الوكالة، خدمة للمشروع الوطني الفلسطيني.

وهدفت منظمة التحرير من إنشاء الوكالة إلى نشر الأخبار والبيانات، والقرارات الرسمية الصادرة عن القيادة الفلسطينية، وبما يخدم توجهاتها الوطنية.

وتركز عمل وكالة 'وفا' منذ تأسيسها على نقل الخبر الفلسطيني، وفي البداية كان منبرا لنقل البلاغات العسكرية الصادرة عن القيادة العامة لقوات الثورة الفلسطينية، لكن هذا العمل توسع ليشمل تغطية الأحداث الوطنية على تنوعها وأخبار تجمعات الشتات الفلسطيني، ونقل كل ما له علاقة بالقضية الفلسطينية، ليأخذ خط الوكالة بعد إنشاء السلطة الوطنية الفلسطينية عام 1994 التطورات على الأرض في الحسبان.

واستطاعت الوكالة منذ نشأتها تحقيق مكانة مرموقة بين نظيراتها العربية والعالمية، وحققت في أوقات معينة أسبقية وحضوراً مميزاً، خصوصاً أثناء الغزو الإسرائيلي للبنان عام 1982، وحرب طرابلس في شمال لبنان عام 1983 وحرب المخيمات في بيروت 1985، وقبل ذلك أثناء الحرب الأهلية في لبنان.

الرسالة:

 

بناء نظام معلوماتي وطني متطور ونشر الحدث الفلسطيني وتقديم الخدمات الإعلامية بمهنية إبداعية مؤثرة في الرأي العام المحلي والدولي.

الرؤية:

 

 التميز والمهنية في تقديم المعلومة والحدث الفلسطيني إعلامياً على المستوى المحلي والدولي.

العودة إلى أرض الوطن:

 

 سعت الوكالة منذ عودتها إلى أرض الوطن في الأول من تموز 1994 إلى تدريب كوادرها في الداخل والخارج ليكونوا مؤهلين، بما يتناسب والتحديات القائمة وطبيعة الظروف الراهنة، ومرحلة البناء وإقامة لبنات الدولة الفلسطينية.

وتقدم الوكالة خدمة كبيرة للشعب الفلسطيني وقضيته؛ لأنها تزود الوكالات العربية والدولية، التي تربطها بها اتفاقيات تبادلية بالمعلومات الخاصة بالأحداث الجارية وبأسلوب يعبر عن إرادة البناء والنضال لتجسيد الاستقلال على أرض الواقع.

وحرصت قيادة الوكالة منذ عودتها لفلسطين على نشر مراسلين صحفيين في مختلف الأراضي الفلسطينية، بالإضافة إلى أراضي عام 1948، كما حرصت على نشر مراسلين لها في دول عربية، وأجنبية مهمة من أبرزها: مصر، والأردن، وتونس، والبحرين، ولبنان، وسوريا، وفرنسا، والمغرب، وبروكسل، والولايات المتحدة، بالإضافة إلى اعتماد مراسل لها في مقر جامعة الدول العربية منذ العام 2003م.

انطلاق الموقع الإلكتروني للوكالة:

 

انطلق موقع وكالة "وفا" الإلكتروني على الإنترنت في الأول من تموز 1998م، واعتمد في مراحله الأولى على النشر بشكل صورة (image)، وفي عام 2000، تحول قسم من الأخبار إلى نص يمكن قراءته كنص مكتوب، وليس على شكل صورة، ومع بداية عام 2001 أصبحت أخبار الوكالة جميعها نصوصا، ودخلت الصورة للموقع بشكل تدريجي، خصوصا في الأخبار الرسمية، والخاصة بنشاطات الرئيس.

وتعرف "وفا" أنها من أوائل المؤسسات الصحفية الفلسطينية التي اعتمدت على البريد الإلكتروني في نشر الأخبار، وكانت البداية عام 1996م، وتمثل ذلك بإرسال الأخبار الكترونيا إلى الصحف اليومية، وإلى تلفزيون وإذاعة فلسطين.

ويتميز موقع وكالة "وفا" بأنه مفتوح، ومتاح للجميع دون اشتراك، حيث يقدم الأخبار والتقارير والصور والقصص الصحفية للجمهور والصحف دون مقابل.

وتحرص الوكالة دوما على مواكبة التطورات التكنولوجية والاتصالية المتسارعة، واحتياجات الجمهور، ومن هنا جاء حرصها على تقديم خدماتها للجمهور من خلال الرسائل القصيرة(SMS)، وتطبيقات الهواتف الذكية مثل (Whatsapp)، ومواقع التواصل الاجتماعي مثل "فيس بوك"، و"تويتر"، والمواقع الإلكترونية الخاصة بالصور، وغيرها.

مكونات عمل الوكالة:

 

  • قطاع الانباء ويشمل النشرة العربية والانجليزية والفرنسية وتفعيل النشرة العبرية وانشاء قسم الملتميديا والتصوير.
  • قطاع المعلومات ويشمل مركز المعلومات الوطني الفلسطيني.
  • قطاع الخدمات المساندة.

أهداف الوكالة:

  • تقديم صورة مشرقة إلى العالم وتوثيق الحدث الفلسطيني.
  • تبادل الأنباء والمعلومات مع وكالات الأنباء المحلية والعربية والدولية في الإطار المهني، وضمن اتفاقيات للشراكة وتبادل المعلومات.
  • المساهمة في تحقيق السياسات العامة لمنظمة التحرير الفلسطينية بما ينسجم مع المصالح الوطنية العليا، والهدف المنشود في تجسيد الاستقلال، وإقامة الدولة المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس الشرقية.
  • التوسع في إعداد التقارير التي تدمج بين مختلف الوسائط من خلال تطوير الإدارة العامة للوسائط المتعددة (Multimedia) والحرص على رفدها بكادر عمل يجيد فهم فلسفة الصحفي الشامل، وتطوير أية خدمات إعلامية تكون ضرورية بسبب متطلبات المرحلة.
  • بناء نظام وطني للمعلومات حديث من أجل وضع صناع القرار في البيئة المعلوماتية المناسبة لاتخاذ القرار.

   محطات عمل الوكالة:

 

  • إضطرت الوكالة الى اعادة بناء نفسها من جديد خلال مراحل العمل الوطني، في محطات عمل توقفها ابتداءً من بيروت عام 1972، ومن ثم الى تونس عام 1982، وبعد العودة الى أرض الوطن عام 1994، واخيراً في رام الله بعد الانقلاب عام 2007.

الخطط المستقبلية للوكالة:

 

  • العمل على وضع قوانين وتشريعات تلائم عمل الوكالة المهني.
  • العمل على افتتاح عدة مكاتب خارجية للوكالة.
  • العمل على ايجاد ارشيف وطني شامل.
  • العمل على تطوير عمل الوكالة المهني لمنافسة الوكالات العالمية الاخرى.

عنوان الوكالة:

 

وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية "وفا" هاتف: 2413628-00972 البريد الالكتروني edit@wafa.ps: العنوان: فلسطين-رام الله- شارع الإرسال/ مقر وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية "وفـا"- مقابل مبنى منظمة التحرير الفلسطينية.

إنتهى

 

( حدثت المعلومات في اكتوبر 2021 )