وكيل وزارة الصحة يؤكد على الدور المحوري للكوادر التمريضية في نظم الرعاية الصحية

دبي في 11 مايو / وام/ أكد سعادة الدكتور محمد سليم العلماء وكيل وزارة الصحة ووقاية المجتمع أن اليوم العالمي للتمريض هو مناسبة لتسليط الضوء على التقدم الكبير والمتواصل الذي أحرزته دولة الإمارات على صعيد تطوير مهنة التمريض وحوكمتها ضمن سعيها لتحسين جودة هذه المهنة النبيلة وتحقيق ريادة واستدامة خدمات الرعاية الصحية بالدولة في ضوء “الاستراتيجية الوطنية للتمريض والقبالة 2026”.

وقال سعادته، في تصريح بمناسبة اليوم العالمي للتمريض الذي يصادف 12 مايو من كل عام، إن هذا اليوم فرصة للتأكيد على الأهمية الاستراتيجية لمهنة التمريض وعلى الدور المحوري الذي يلعبه الكادر التمريضي في نظم الرعاية الصحية، مشيراً إلى أن القيادة الحكيمة للدولة أولت جل اهتمامها ودعمها ورعايتها لمهنة التمريض والعاملين فيها الذين لا ينقطعون عن تلبية نداء الواجب الإنساني والمهني والوطني بكل تفان وإخلاص وفي كل الظروف.

وأعرب العلماء عن فخر وزارة الصحة ووقاية المجتمع واعتزازها بجهود الكوارد التمريضية بالدولة والتزامها وسعيها الدؤوب لمواصلة الارتقاء بالمكانة المميزة التي بلغها الكادر التمريضي على مستوى التنظيم والأداء والاحترافية العالية وتوفير كافة متطلبات الممارسة المهنية الآمنة ومقومات الحياة الكريمة لهم وفق أفضل الممارسات العالمية عبر تعزيز أطر الحوكمة والتشريعات الخاصة بهذه المهنة الجليلة وتنظيم إجراءات التعليم المبتكر والممارسة والتطوير المهني المستمر لاستدامة كوادر التمريض مع التركيز بشكل رئيسي على المواطنين بما ينسجم مع الاستراتيجية الوطنية للتمريض والقبالة 2026 وسياسات التوطين.