وكيل وزارة الصناعة: الإمارات وجهة عالمية للصناعة وبوابة إنتاجية ولوجستية رئيسية

يكاترينبورغ في 10 يوليو/ وام/ قال سعادة عمر السويدي وكيل وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة إن مشاركة دولة الإمارات في معرض إينوبروم 2024 الصناعي الدولي المنعقد حاليا في مدينة يكاترينبورغ الروسية تهدف إلى تعريف المستثمرين والمصنعين بدولة الإمارات كوجهة استثمارية صناعية موثوقة.

وأضاف في تصريحات لوكالة أنباء الإمارات “وام” على هامش فعاليات المعرض أن وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة تركز خلال مشاركتها في الحدث على تبادل التعاون والشراكات والتعريف بالقطاعات ذات الأولوية ضمن إستراتيجية التنمية الصناعية بدولة الإمارات والممكنات المتاحة التي تسهم في تعزيز النمو المستدام للأعمال.

وأكد السويدي أن الإمارات بوابة إنتاجية ولوجستية رئيسية ووجهة عالمية للصناعات الرئيسية والمستقبلية مثل الهيدروجين، وتكنولوجيا المناخ وتعد الدولة المفضلة للشركات ورواد الأعمال والمواهب وتقدم بيئة أعمال للنمو والتوسع.

وقال وكيل وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة إن معرض إينوبروم 2024 الصناعي الدولي هو منصة مهمة للتبادل والتعاون حيث تجمع الشركات الصناعية تحت سقف واحد، معربا عن شكره لجمهورية روسيا الاتحادية على هذه الفرصة كون دولة الإمارات “ضيف شرف” الحدث لهذا العام.

وأشار السويدي إلى أن معرض إينوبروم 2024 يتيح التواصل مع عشرات الآلاف من الزوار من أكثر من 50 دولة مما يساعد في تعزيز التعاون وبحث فرص الشراكة، موضحا أن مشاركة دولة الإمارات تأتي في سياق تدعيم مجالات التعاون المختلفة مع شركائها من حول العالم وتعزيز العلاقات المشتركة بما ينعكس على دفع وتعزيز مسارات التنمية والمستدامة.

وأضاف السويدي أن وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة حريصة على عرض إستراتيجيتها الصناعية الإماراتية ومبادرات مثل “اصنع في الإمارات” أمام الشركات الصناعية الدولية ورواد الأعمال وتعريف الدول المشاركة والعارضين بالقطاع الصناعي الإماراتي .

ويستعرض جناح الإمارات الإمكانات التنافسية المميزة في دولة الإمارات للشركات الصناعية من حيث الإنتاج والتصدير، والتي تشمل الموقع الجغرافي الإستراتيجي والبنية التحتية اللوجستية المتطورة والملكية الأجنبية بنسبة 100%، وموارد الطاقة المتنوعة المتوفرة بما فيها النظيفة والمتجددة ومدخلات صناعة متنوعة.

جدير بالذكر أن وفد دولة الإمارات ضم العديد من الجهات الحكومية والخدمية والشركات الوطنية العاملة في عدد من القطاعات التي تشمل الصناعات الثقيلة والمعادن والأدوية والصناعات الغذائية، والمعدات والمستلزمات الطبية والنقل، وغيرها، لعرض قصص النجاح التي تحققت تحت مظلة مبادرة “اصنع في الإمارات” والممكنات التي يحصل عليها المستثمرون في القطاع الصناعي الإماراتي وبحث فرص الشراكة المحتملة مع الشركات الروسية والدولية المشاركة في المعرض.