(يونيسف) تكشف عن تقديرات بوجود 17 ألف طفل غير مصحوبين بذويهم في غزة

(يونيسف) تكشف عن تقديرات بوجود 17 ألف طفل غير مصحوبين بذويهم في غزةجنيف – 2 – 2 (كونا) — قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) اليوم الجمعة إن تقديراتها تشير إلى أن 17 ألف طفل على الأقل في قطاع غزة غير مصحوبين بذويهم أو ليس لهم أي فرد من أفراد عائلاتهم فيما يحتاج أكثر من مليون طفل للرعاية النفسية الملحة في القطاع.وذكر المتحدث الإعلامي باسم (يونيسف) جوناثان كريكس في مؤتمر صحفي عبر الاتصال المرئي بمقر الأمم المتحدة بجنيف أن عدد الأطفال مبتوري الأعضاء “مفزع للغاية” وأن جميع أطفال قطاع غزة يحتاجون اليوم إلى الرعاية الصحية والنفسية.وأضاف أنه رصد أثناء زيارته القطاع “صعوبة كبيرة” في التواصل مع الأطفال إذ من بينهم من لم يبلغ بعد سن النطق ما يعوق معرفة أي معلومات عنهم.وقال كريكس إن (يونيسف) تمكنت مع شركائها من تقديم الدعم النفسي والاجتماعي لأكثر من 40 ألف طفل ممن تظهر عليهم أعراض مثل القلق المستمر وفقدان الشهية والنوم والتعرض لنوبات فزع وذعر شديد.وأكد أن الوضع يزداد صعوبة نظرا للنقص الحاد في الغذاء والماء والمأوى ما يحول دون تمكن باقي العائلات من التكفل بهؤلاء الأطفال.ووفقا ل(يونيسف) فإن أكثر من نصف مليون طفل كانوا في حاجة للرعاية قبل عدوان الاحتلال الإسرائيلي على القطاع وهذا العدد قد تضاعف اليوم ليشمل كل أطفال غزة.وأشارت المنظمة إلى أنها قد تمكنت خلال عام 2022 من تقديم الرعاية لأكثر من 100 ألف طفل وأنها قادرة اليوم على القيام بالمزيد إذا توفرت الظروف لذلك.وفي السياق نفسه جددت المنظمة الأممية دعوتها لإيقاف إطلاق النار لتتمكن من تقديم الدعم اللازم للأطفال خاصة الدواء والغذاء مبينة أن الأزمة الحالية للغذاء تحول أيضا دون تمكين العائلات من التكفل بغير أطفالها ما يزيد من قسوة وضع الأطفال غير المصحوبين بذويهم. (النهاية)ا م خ / م ع ع