الرئيس الكيني يؤكد أهمية التعاون الدولي للتصدي للتحديات الحالية

الرئيس الكيني يؤكد أهمية التعاون الدولي للتصدي للتحديات الحاليةبروكسل – 21 – 11 (كونا) — أكد رئيس كينيا وليام روتو اليوم الثلاثاء أهمية التعاون الدولي الوثيق لمحاربة العديد من التحديات الحالية لا سيما التغير المناخي والفقر والصراعات مع ضرورة إعادة تعريف معنى التعاون الدولي.وقال روتو في كلمته أمام جلسة البرلمان الأوروبي بمقره بمدينة ستراسبورغ الفرنسية “من الواضح أن الهيكل السياسي الدولي الذي تأسس في القرن ال20 لم يعد صالحا لخدمة الغرض من انشائه” داعيا إلى إعادة تعريف معنى التعاون الدولي الذي أصبح يتعدى الإجراءات التي تديم دائرة المديونية والاعتماد.وأضاف أنه “في عالم اليوم حيث تمتزج ثروات جميع الدول بات ضروريا ظهور عهد جديد من التعاون والعمل الجماعي لخلق عالم مزدهر وسلمي يواجه التهديدات التي تتعدى الحدود والمحيطات”.وسلط الرئيس الكيني الضوء على التحديات التي تثيرها ظاهرة التغير المناخي والتي تعم الجميع وتجعلهم يواجهون تحديا عالميا مشتركا يتجاوز جميع الفوارق بين الشمال والجنوب أو الشرق والغرب او حتى النامية والمتطورة.وفيما يتعلق بالاقتصاد الأخضر قال روتو “إن واقعنا في إفريقيا يختلف تماما عما هو قائم في أوروبا.. فثمة أكثر من 600 مليون افريقي محرومين من مصادر الطاقة او الشروط الأساسية للعيش بكرامة ناهيك عن غياب الخدمات الأساسية كالصحة والتعليم”.وأضاف أن “ما يقرب من مليون افريقي يفتقرون إلى وسائل الطهي النظيفة ولا نسمع من الخطاب العالمي سوى التأكيد على التحول إلى استخدام الطاقة النظيفة لمعظم دول افريقيا والحقيقة أن الأهم هو نمو الطاقة والتوسع في استخدامها وسبل توفيرها”.(النهاية)ن خ / أ م س3