6 قصص ثمرة ورشة “أدب الطفل” لمنتسبات برنامج دبي الدولي للكتابة في الكويت

دبي في 23 فبراير /وام/ أثمرت جلسات ورشة أدب الطفل لمنتسبات برنامج دبي الدولي للكتابة في الكويت عن ست قصص كتبتها المتدربات وهي: قصة عازف المجازف التي كتبتها جيهان علي وقصة نمر في الديوانية التي كتبتها سارة عبد الحميد وقصة في حديقة الجيران: ورطة! وكتبتها نسمة شريف وقصة البالونة ذات العيون وكتبتها بلقيس حيدر؛ وقصة بيّوض من كتابة فجر صباح؛ وقصة دفدوفة تقفز فرحاً بقلم نورة ضيدان و التقى سعادة جمال بن حويرب المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة خلال زيارته دولة الكويت بمنتسبات برنامج دبي الدولي للكتابة ضمن ورشة أدب الطفل التي اختتمت أخيرا في استوديو الطاقة الإبداعية بدولة الكويت وأثنى سعادة بن حويرب خلال اللقاء الذي حضره كل من المدربة والكاتبة هدى الشوا وسالم العويس رئيس برنامج دبي الدولي للكتابة ،على الجهود التي بذلتها المنتسبات في كتابة قصص هادفة موجهة للأطفال تلفت انتباههم وتنمي شغفهم بالكتابة والمطالعة وقال ابن حويرإن تنظيم ورش وجلسات برنامج دبي الدولي للكتابة يأتي في سياق استراتيجية المؤسسة لتنمية الكتابة الإبداعية لدى المشاركين وتعزيز مهاراتهم في مجال الكتابة للأطفال بأسلوب شيق ومبتكر بغية إنتاج أعمال ومؤلفات تجذب اهتمام الأطفال وتنمي شغفهم تجاه القراءة واكتساب المعرفة وتأتي الزيارة في إطار تعزيز سبل التعاون بين البلدين وتماشيا مع رؤية المؤسَّسة لنشر المعرفة عبر الحدود وتحفيز الإبداع لدى المواهب الشابة في مجال الكتابة ونجحت الورشة على مدى أربعة أشهر في توفير بيئة تشاركية أتاحت للكاتبات تسخير مجموعة من الخيارات الفنية للكتابة القصصية كاختيار الموضوع والعنوان واختيار الصيغة الزمنية المناسبة للنص واختيار صيغة الضمائر الملائمة وكيفية رسم الشخصية في القصة وكتابة الحبكة واختيار نهاية مؤثِّرة تُحفر في ذاكرة القارئ